قمة في القاهرة للرد على ترامب

الاثنين 2017/12/11
توحيد الجبهات العربية

القاهرة - توجه الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى العاصمة المصرية القاهرة، للمشاركة في قمة ثنائية مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي لبحث كيفية الرد على إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب اعتراف الولايات المتحدة بالقدس كعاصمة لإسرائيل.

وصرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية في مصر، بأن السيسي وجه الدعوة لعباس لعقد “قمة ثنائية تشاورية” في القاهرة، الاثنين، من أجل “تناول التطورات الخاصة باعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل، وسبل التعامل مع الأزمة بما يحفظ حقوق الشعب الفلسطيني ومقدساته الوطنية وحقه المشروع في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية”.

ويتعارض هذا البيان مع تصريح سابق قال فيه واصل أبويوسف، المتحدث باسم جبهة التحرير الفلسطينية، إن عباس سيشارك في “لقاء ثلاثي مع العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني والسيسي في أمور تتعلق بالقدس″.

وقالت مصادر دبلوماسية في القاهرة إن من المحتمل بالفعل أن ينضم العاهل الأردني إلى قمة السيسي وعباس. وبعد انتهاء زيارته للقاهرة، سيتجه الملك عبدالله مباشرة إلى الرياض.

وستتزامن هذه القمة مع زيارة يقوم بها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى القاهرة.

وقالت المصادر إن مباحثات تتم بين الجانبين الروسي والمصري حول إمكانية انضمام بوتين إلى القمة أيضا.

وأثار قرار ترامب، الأربعاء، الاعتراف بمدينة القدس كعاصمة لدولة إسرائيل، غضب الفلسطينيين وانتقادات من الدول العربية.

ودعا وزراء الخارجية العرب، فجر الأحد، دول العالم أجمع للاعتراف بالدولة الفلسطينية على حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية المحتلة.

1