قمة لبنانية سعودية تبحث تأثيرات الأوضاع الإقليمية

الثلاثاء 2013/11/12
بحث مستجدات المنطقة

الرياض- وصل الرئيس العماد ميشال سليمان رئيس الجمهورية اللبنانية إلى الرياض في زيارة للمملكة العربية السعودية تستغرق يوما للبحث في الأوضاع على الساحتين العربية والعالمية وخاصة الوضع في سوريا وشرح الوضع في لبنان.

وبحث العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز مع الرئيس اللبناني سليمان يوم أمس الاثنين التطورات الإقليمية، وناقشا خلالها موقف البلدين من الأحداث على الساحتين العالمية والعربية خاصة الوضع في سوريا وتأثيره على لبنان، بالإضافة إلى تعزيز التعاون بين البلدين في جميع المجالات.

وأوضحت وكالة الأنباء الرسمية أن الاجتماع حضره كبار الأمراء والمسؤلين. ويواجه لبنان المنقسم بشدة حيال الأزمة السورية حالة من الارباك والشلل في ظل عدم الاتفاق على تشكيل حكومة بعد ثمانية أشهر على تقديم رئيس الوزراء نجيب ميقاتي استقالته.

وفضلا عن المأزق السياسي، تنعكس الحرب في سوريا على البلد الصغير الذي يعيش عنفا أبرزه في مدينة طرابلس الشمالية حيث تدور مواجهات بين السكان وغالبيتهم من السنة والعلويين أوقع آخرها ما لا يقل عن 15 قتيلا.

مـن جـانبه أعـرب الـرئيس الـعـمـاد مـيـشـال سليمان عـن شكـره وتقـديره لـخـادم الحرمين الشريفين الـملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سـعـود عـلـى حسن الاستقبال الـذي لـقـيـه ومرافقوه في الـمملكة.

وكان بيان صادر عن مكتب الإعلام في رئاسة الجمهورية اللبنانية قال إن ميشال سليمان سوف يجري مع كبار المسؤولين السعوديين «محادثات تتناول بحث سبل تعزيز علاقات الصداقة والتعاون التاريخية القائمة بين لبنان والمملكة العربية السعودية وتطور الأوضاع على الساحة الإقليمية بما يخدم المصلحة المشتركة للبلدين الشقيقين».

وكان سليمان أعلن في وقت سابق أنه سيلتقي رئيس الحكومة الأسبق سعد الحريري، الذي يقيم في السعودية حاليا، ويشير المراقبون إلى الدور المؤثر للحريري على الساحة اللبنانية، وتأثيره على الأطياف السياسية في لبنان.

3