قمة مبكرة بين أتلتيكو مدريد وبرشلونة في الدوري الأسباني

تدور نهاية الأسبوع جولة جديدة من الدوريات الأوروبية بعدما غابت منافساتها الأسبوع الماضي بسبب جدول المباريات الدولية، وتترقب الأندية عودة لاعبيها من معسكرات منتخبات بلادهم للانخراط في الاستعدادات لمواصلة الموسم.
الجمعة 2015/09/11
أتلتيكو مدريد المتوهج يتربص ببرشلونة المتعب

نيقوسيا- تعيش المرحلة الثالثة من الدوري الأسباني لكرة القدم على وقع موقعة نارية بين برشلونة حامل اللقب ومضيفه أتلتيكو مدريد بطل 2014 اللذين لم يخسرا أي نقطة حتى الآن.

وبرغم تحقيقهما 6 نقاط كاملة من مباراتين، إلا أن الفريقين لم يكشرا بعد عن أنيابهما. ويخوض برشلونة اللقاء محروما من بعض لاعبيه، يتقدمهم الحارس التشيلي كلاوديو برافو المصاب وقلب الدفاع الموقوف جيرار بيكيه والظهير المصاب البرازيلي داني الفيش. ويعول برشلونة بطل أوروبا على ميسي كالعادة وذلك بعد إدراكه الشباك في مباراتي منتخب الأرجنتين وديا، علما بأنه هز شباك أتلتيكو مدريد 19 مرة في الدوري و4 مرات في مسابقة الكأس.

وتعود خسارة برشلونة الأخيرة على أرض أتلتيكو مدريد في الدوري إلى موسم 2009-2010، علما بأنه حقق أكبر فوز على ملعب فيسنتي كالديرون في موسم 2006-2007 بنتيجة 6-0 وآنذاك سجل ميسي هدفين. وواجه الأرجنتيني دييغو سيميوني برشلونة في 13 مباراة كمدرب، ففاز في مرة يتيمة وتعادل خمس مرات وخسر 7.

وفي زيارة معاكسة من مدريد إلى برشلونة، يحل ريال مدريد وصيف الموسم الماضي على إسبانيول، بعد تعادله افتتاحا أمام مضيفه سبورتينغ خيخون دون أهداف ثم سحقه ريال بيتيس بخماسة نظيفة.

وعلى غرار برشلونة، يأمل ريال مدريد أن يفتتح نجمه الأول البرتغالي كريستيانو رونالدو رصيده التهديفي، علما بأنه صائم منذ 24 يوليو الماضي ضد مانشستر سيتي الإنكليزي في مباراة تحضيرية. ويفتتح إشبيلية حامل لقب الدوري الأوروبي في آخر موسمين المرحلة على أرض ليفانتي، بعد بداية مخيبة شهدت تعادله على أرض ملقة سلبا ثم سقوطه الكبير أمام أتلتيكو مدريد بثلاثية.

على غرار برشلونة، يأمل ريال مدريد أن يفتتح نجمه الأول البرتغالي كريستيانو رونالدو رصيده التهديفي

ويخوض الفريق الأندلسي، الذي يستعد لمواجهة بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني الثلاثاء المقبل في الجولة الأولى من دوري أبطال أوروبا، من دون مدافعه الفرنسي عادل رامي المصاب. وتتركز الأنظار على مباراتي سلتا فيغو مع لاس بالماس وإيبار مع مضيفه ملقة، بعد تحقيق فيغو وإيبار المتواضعين 6 نقاط كاملة من مباراتين، فيما يأمل فالنسيا القوي تحقيق فوزه الأول بعد تعادلين عندما يحل على سبورتنيغ خيخون السبت.

وفي باقي المباريات، يلعب السبت ريال بيتيس مع ريال سوسييداد، ويوم الأحد غرناطة مع فياريال، وأتلتيك بلباو مع خيتافي، وتختتم المرحلة الإثنين بمواجهة رايو فايكانو مع ديبورتيفو لاكورونيا.

الفوز الرابع

يبحث كل من بايرن ميونيخ حامل اللقب في المواسم الثلاثة الماضية وغريمه بوروسيا دورتموند عن فوز رابع على التوالي عندما يستقبل الأول أوغسبورغ في دربي محلي ويحل الثاني على هانوفر غدا السبت، في المرحلة الرابعة من الدوري الألماني لكرة القدم.

وحقق الفريق البافاري بداية قوية استهلها بفوز ساحق على ضيفه هامبورغ 5-0، قبل أن يخطف فوزا بالغ الصعوبة على أرض هوفنهايم 2-1 بعشرة لاعبين، ثم يلقن غريمه باير ليفركوزن درسا بثلاثية نظيفة.

ويعول بايرن، حامل اللقب 25 مرة، على ترسانته الدولية المؤلفة من الحارس مانويل نوير والمهاجمين توماس مولر متصدر ترتيب الهدافين (5) والبولندي روبرت ليفاندوفسكي والجناح البرازيلي المميز دوغلاس كوستا.

باريس سان جرمان يسعى إلى مواصلة انطلاقته الصاروخية في مطلع الموسم الحالي وتحقيق فوزه الخامس على التوالي

وستكون رحلة أوغسبورغ قريبة جدا إلى ميونيخ التي تبعد عنه 75 كيلومترا. والتقى الفريقان 8 مرات في الدوري، ففاز بايرن ست مرات وأوغسبورغ مرتين. وأكد مدرب أغوسبورغ ماركوس فاينتسيرل غياب ظهيره الأيمن الغاني دانيال أوباري عن المواجهة بسبب إصابة عضلية.

وفي المباراة الثانية، يبدو دورتموند العائد بقوة مرشحا قويا لتجاوز عقبة مضيفه هانوفر على ملعب “اتش دي اي أرينا”. واستهل دورتموند موسمه بانتصارات صريحة على بوروسيا مونشنغلادباخ القوي 4-0 وانغولشتات 4-0 أيضا ثم هرتا برلين 3-1. وتألق في صفوفه ماركو رويس والأرميني هنريخ مخيتاريان والغابوني بيار إيميريك أوباميانغ وقلب الدفاع الدولي ماتس هوملس.لكن حامل لقب 2011 و2012 قد يعاني من غياب أوباميانغ الذي تعرض لإصابة في كاحله خلال تمثيل بلاده في تصفيات كأس أمم أفريقيا 2017 ضد السودان. في المقابل، يخوض هانوفر المواجهة بعد خسارتين أمام باير ليفركوزن 1-0 وماينتس 3-0، بعد أن افتتح موسمه بتعادل على أرض دارمشتات 2-2.

وبعد خسارة نجمه البلجيكي كيفن دي بروين لمانشستر سيتي الإنكليزي، يحل فولفسبورغ وصيف الموسم الماضي على إنغولشتات والذي حقق بداية واعدة بفوزين في ثلاث مباريات. ويأمل الفريق الأخضر مواصلة نتائجه الطيبة خصوصا بعد فوزه الكبير على شالكه القوي 3-0.

وفي باقي المباريات، يلعب اليوم الجمعة بوروسيا مونشنغلادباخ مع هامبورغ، ويوم غد السبت باير ليفركوزن مع دارمشتات، وهرتا برلين مع شتوتغارت، وإينتراخت فرانكفورت مع كولن، ويوم الأحد هوفنهايم مع فيردر بريمن، وشالكه مع ماينتس.

العلامة الكاملة

قوانين الدوري الفرنسي تسمح للنادي بالتعاقد مع لاعب خارج سوق الانتقالات في حالة إصابة لاعب في صفوفه وغيابه لمدة طويلة

يسعى باريس سان جرمان إلى مواصلة انطلاقته الصاروخية في مطلع الموسم الحالي وتحقيق فوزه الخامس على التوالي، عندما يستضيف بوردو على ملعب بارك دي برانس في افتتاح المرحلة الخامسة من الدوري الفرنسي لكرة القدم. وحصدت كتيبة المدرب لوران بلان العلامة الكاملة في المباريات الأربع الأولى بينها انتصارها اللافت في الجولة الأخيرة على موناكو أحد المرشحين لمنافسته على اللقب بنتيجة قاسية 3-0 في عقر دار الأخير ملعب لويس الثاني في الإمارة.

وما يزيد من صعوبة مهمة بوردو في مواجهة سان جرمان أنه يخوض المباراة في غياب ثلاثة لاعبين أساسيين هم شيخ دياباتيه ولامين سانيه بداعي الإصابة، وكليمان شانتوم لاعب سان جرمان السابق للإيقاف.

في المقابل، سيتعين على ليون أن يتخلى عن خدمات صانع ألعابه المتميز نبيل فقير على مدى 6 أشهر بعد إصابته في الرباط الصليبي خلال مباراة منتخب بلاده ضد البرتغال الأسبوع الماضي، عندما يستضيف ليل الشمالي على ملعب جيرلان. وكان فقير قد استهل الموسم بشكل لافت بتسجيله ثلاثية في مرمى كاين في آخر مباراة لليون في الدوري.

يذكر أن قوانين الدوري الفرنسي تسمح للنادي بالتعاقد مع لاعب خارج سوق الانتقالات في حالة إصابة لاعب في صفوفه وغيابه لمدة طويلة، لكن رئيس ليون جان ميشال أولاس استبعد اللجوء إلى هذه الخطوة بقوله “اعتبرنا أن التعاقد مع لاعب في الوقت الذي يخضع فيه نبيل إلى عملية جراحية ليس أمرا جيدا”. وأضاف “بعد التشاور، اتفقنا بالإجماع على أننا نملك ثقة كبيرة في المجموعة الحالية المؤلفة من أليكس لاكازيت وكلاوديو بوفو، كما هناك أيضا ماكسويل كورنيه والدو كالولو اللذان تألقا في مطلع الموسم”.

وفي المباريات الأخرى، يلتقي تروا مع كاين، ومونبلييه مع سانت إتيان، ونيس مع غانغان، ولوريان مع انجيه، وتولوز مع رينس، وكازاليك أجاكسيو مع موناكو، ونانت مع رين، ومرسيليا مع باستيا.

23