قمة مرتقبة بين إيطاليا وإنكلترا سيكون ملعب يوفنتوس مسرحا لها

الاثنين 2015/03/30
منتخب الآتزوري يسعى لتجاوز خيبة بلغاريا من بوابة الإنكليز

روما - يلتقي المنتخب الإيطالي نظيره الإنكليزي في لقاء يعد الأبرز بين كبار أوروبا ضمن تصفيات المؤهلة لبطولة أوروبا 2016، غدا الثلاثاء.

تأمل إيطاليا في التركيز مرة أخرى على كرة القدم بعد 48 ساعة من الاضطراب الذي جد في بلغاريا تردد أنها دفعت المدرب أنطونيو كونتي إلى تقديم استقالته. وبينما حصل الإيطاليون على نقطة ثمينة في سباق التأهل لبطولة أوروبا لكرة القدم 2016 من التعادل في صوفيا 2-2 السبت، إلا أن النتيجة ليست مفاجئة بعدما عانى منه الفريق أثر إصابة كلاوديو ماركيزيو والخلاف حول الاستعانة بلاعبين مولودين بالخارج.

وواجه كونتي الذي لا يزال بلا هزيمة مع إيطاليا منذ تعيينه في أعقاب نهائيات كأس العالم 2014 العقبة الأولى في فبراير الماضي حين خطط لمعسكر تدريبي لكنه اضطر لتأجيله لعدم موافقة الأندية على تسريح اللاعبين.

لكن هذا لا يعد شيئا مقارنة بالأزمة التي تفجرت، الجمعة الماضية، حين أعلن الاتحاد الإيطالي لكرة القدم أن ماركيزيو لاعب وسط يوفنتوس عانى من إصابة في الركبة خلال التدريبات.

وتردد أن كونتي تلقى تهديدات بالقتل عبر الإنترنت من مشجعين غاضبين لاموه على أساليبه التدريبية بعد إصابة ماركيزيو التي ساد في البداية اعتقاد بأنها ستبعده عن الملاعب لنهاية الموسم.

وترك ماركيزيو المعسكر عائدا إلى معقل يوفنتوس في تورينو ليخضع لمزيد من الفحوص وأعلن يوفنتوس أنه قد يعود إلى الملاعب خلال أيام. وشاءت الأقدار أن المباراة التالية لإيطاليا ضد إنكلترا ستقام في أستاد يوفنتوس.

وقال أندريا برزاجلي وهو مدافع آخر من يوفنتوس متحدثا لوسائل إعلام إيطالية “أعتقد أن الجدل حول ماركيزيو مختلق منذ البداية.. لأن حصص كونتي التدريبية طبيعية تماما”. وتابع “إصابة كلاوديو كان يمكن أن تحدث في أي لحظة”.

إيطاليا تأمل في التركيز مرة أخرى بعد الاضطراب الذي جد في بلغاريا وتردد أنه دفع المدرب كونتي للاستقالة

ولا يعتقد برزاجلي أن كونتي سيواجه استقبالا عدائيا في ملعب يوفنتوس. وقال “أتوقع أجواء يسودها الارتياح.. يجب أن نتذكر الماضي وأنا واثق من أن المدرب سيلاقي الترحاب بأفضل ما يكون”.

وجاء هدف التعادل لإيطاليا عن طريق لاعبها الجديد إيدر البرازيلي المولد في مباراته الأولى مع المنتخب، حيث أصبح أحد وجه من المولودين بالخارج يمثل إيطاليا بطلة العالم أربع مرات.

وقال إيدر البالغ من العمر 28 عاما متحدثا لمحطة “راي” التلفزيونية “الجدل الذي يحيط باللاعبين المولودين في الخارج لا جدوى منه”.واختتم “هذا القميص ليس اختيارا ثانيا”.

وأعرب الإيطالي أليساندرو ديل بيرو أسطورة نادي يوفينتوس، متصدر الدوري الإيطالي، عن سعادته لعدم إصابة مواطنه كلاوديو ماركيزيو نجم خط وسط فريقه السابق بإصابة خطرة.

ونشر “الملك أليكس” تغريدة عبر حاسبة الشخصي في موقع تويتر، يعبر من خلالها عن سعادته لإثبات الأشعة التي أجراها ماركيزيو أن إصابته ليست بالخطيرة، حيث كتب “في بعض الأحيان تكون سعيد جدا عندما يحدث خطأ ما، أنا سعيد لأنك بخير ماركيزيو”.

وكان ماركيزيو قد تعرض لإصابة أجبرته على مغادرة معسكر منتخب بلاده في مدينة فلورنسا قبل التوجه إلى بلغاريا، وأشيع أنه أصيب بقطع في الرباط الصليبي، إلا أن يوفينتوس طمأن جماهيره عبر موقعه الإلكتروني الرسمي، بأن الأشعة أظهرت أن إصابة اللاعب ليست الخطيرة.

وأفلت منتخب إيطاليا لكرة القدم من تلقي الخسارة أمام مضيفه منتخب بلغاريا ليحقق تعادلا ثمينا 2-2 في الوقت القاتل من الجولة الخامسة بالتصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) السبت الماضي.

وتقدم منتخب إيطاليا بهدف جاء عبر النيران الصديقة عن طريق يوردان مينيف لاعب المنتخب البلغاري الذي سجل بالخطأ في مرماه في الدقيقة الثالثة، قبل أن يرد أصحاب الأرض بهدفين حملا توقيع إيفان بوبوف وإيليان ميكانيسكي في الدقيقتين 11 و17. وقبل النهاية بست دقائق، أحرز إيدير هدف التعادل القاتل لمنتخب إيطاليا ليقود المنتخب الآتزوري للحصول على نقطة ثمينة.

وارتفع رصيد إيطاليا بهذا التعادل إلى 11 نقطة في المركز الثاني، كما ارتفع رصيد بلغاريا إلى خمس نقاط في المركز الرابع. وأشاد كريس سمولينج مدافع مانشستر يونايتد المنتمي للدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم ببصمة مدربه لويس فان جال على أدائه خلال الموسم الجاري ويعتقد أنه يقدم أفضل مستوياته على الإطلاق.

وعانى سمولينغ (25 عاما) في البقاء في قمة مستواه منذ انتقاله إلى يونايتد قادما من فولهام في 2010 لكن المدافع يقضى موسما جيدا مع فان جال وخاض خلاله 22 مباراة بالدوري. وظهر سمولينغ، الذي سافر مع تشكيلة إنكلترا للعب في ضيافة إيطاليا وديا يوم الثلاثاء المقبل، بشكل قوي عندما لعب إلى جوار فيل جونز في مباراة انتهت بفوز يونايتد 3-صفر على ليفربول في الجولة الماضية والآن يبحث عن نهاية سعيدة للموسم.

23