قمة مرتقبة بين الهلال والشباب في كأس السعودية

الاثنين 2016/10/24
صراعات قوية

الرياض- تبرز مباراة القمة بين الهلال حامل اللقب والشباب في الرياض، الاثنين، في ربع نهائي كأس السعودية لكرة القدم. ويلعب الاثنين أيضا الباطن مع الاتحاد، والثلاثاء، النصر مع الوحدة وهجر مع الأهلي.

وتتجه الأنظار صوب ملعب الملك فهد الدولي لمتابعة الموقعة المرتقبة التي تجمع الهلال وجاره الشباب ويتطلع من خلالها كل فريق إلى تجاوز الآخر لبلوغ الدور نصف النهائي. تأهل الهلال لهذا الدور بعد فوزه في ثمن النهائي على الرائد 2-1، فيما تأهل الشباب عقب فوزه في الدور الأول على النهضة بهدفين نظيفين قبل أن يكتسح نجران في ثمن النهائي 6-0.

ولن تكون المباراة كسابقاتها كونها ستكون أول مواجهة للمدرب سامي الجابر المدير الفني للشباب ضد فريقه السابق الذي مثله كلاعب وإداري ومدرب على مدى أكثر من عشرين عاما. ويأمل الهلال، حامل اللقب وصاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالكأس ومتصدر الدوري السعودي حاليا، في تجاوز عقبة ضيفه وحجز مقعده في الدور نصف النهائي لا سيما وأنه بدأ يستعيد مستوياته الجيدة وعروضه القوية في مبارياته الأخيرة وتحديدا منذ إقالة مدربه الأوروغوياني غوستافو ماتوساس، في حين يتطلع الشباب بقيادة الجابر إلى مواصلة مستوياته الجيدة التي قدمها في الدوري وتجريد جاره من لقبه.

ويسعى الاتحاد إلى تجاوز سقوطه الأول هذا الموسم وحجز مقعده في الدور نصف النهائي، عندما يحل ضيفا على الباطن في مباراة صعبة تقام على ملعب الأخير. تأهل الباطن بعد فوزه في الدور الأول على الشعلة بركلات الترجيح 5-4 ثم الفوز في ثمن النهائي على التعاون بهدفين لصفر، فيما تأهل الاتحاد بصعوبة بالغة بعد أن تخطى الجيل في الدور الأول بثلاثة أهداف لهدفين ثم تجاوز عقبة القادسية في ثمن النهائي بركلات الترجيح 8-7.

ويتطلع الباطن، الذي يقدم مستويات جيدة في الدوري وفي مسابقة الكأس مع مدربه المصري عادل عبدالرحمن، إلى استغلال عاملي الأرض والجمهور لمضاعفة جراح ضيفه وخطف بطاقة التأهل إلى قبل النهائي للمرة الأولى في تاريخه، في الوقت الذي يبحث فيه الاتحاد الذي يعاني من مشاكل مالية حرمته من المشاركة في دوري أبطال آسيا في النسخة الجديدة إلى جانب بعض المشاكل الفنية المتمثلة في غياب بعض عناصره الأساسية لأسباب مختلفة، عن التأهل لمسح آثار الخسارة السابقة في الدوري أمام الشباب والتي بسببها فقد الصدارة. خرج الحكم عبدالرحمن السلطان، والحكم المساعد عبدالله الشلوي من حسابات لجنة الحكام، عند اختيار حكام مباريات دور ربع نهائي الكأس، بسبب الأخطاء التي ارتكبها الثنائي في مباراة اتحاد جدة والشباب، في افتتاح الجولة السادسة للدوري السعودي.

وقال عمر المهنا، رئيس لجنة الحكام الرئيسية باتحاد الكرة، إنه مع تطبيق العقوبات على الحكام المخطئين، لكنه ليس مع إعلان العقوبة. وتوقع متابعون، أن يستمر ابتعاد السلطان طويلا بعد الجدل الكبير الذي أثاره عقب مباراة الخميس الماضي، وطال النقد والهجوم عمر المهنا نفسه، باعتباره المسؤول الأول عن التحكيم.

22