قمة مغاربية للمحليين بين الجزائر والمغرب

المنتخب المغربي يتأهب للقاء نظيره الجزائري ضمن منافسات إياب الدور الحاسم المؤهل لنهائيات “الشان 2020″.
السبت 2019/10/19
تعويل على الجمهور

 الرباط – يتأهب المنتخب المغربي للقاء نظيره الجزائري ضمن منافسات إياب الدور الحاسم المؤهل لنهائيات “الشان 2020″، حيث أكد الاتحاد المغربي لكرة القدم استعداده لهذه القمة المغاربية التي ينتظر أن تحظى بمتابعة عربية واسعة السبت.

وكان الاتحاد قد أعلن في وقت سابق نفاد التذاكر المخصصة للمواجهة المرتقبة وذلك بعد يومين من طرحها للبيع. وبدا نفاد تذاكر المباراة قبل موعدها بـ5 أيام كظاهرة جديدة تحدث لأول مرة منذ فترة طويلة، على وقع الإقبال الكبير من طرف الجماهير المغربية والبركانية خاصة، ولاسيما أن المباراة ستقام على ملعب نهضة بركان الشرفي.

وقال اتحاد الكرة المغربي إنه تدخل بشكل كبير من أجل إنجاح عملية بيع التذاكر إلى جانب الأمور التنظيمية الأخرى للمواجهة التي ينتظر أن يحضرها رئيس الاتحاد فوزي لقجع مع عدد من الوجوه الرياضية الأخرى.

وكانت مواجهة الذهاب التي أقيمت قبل 3 أسابيع على ملعب مصطفى تشاكر قد انتهت بالتعادل السلبي بين المنتخبين.

وأكد العربي الناجي لاعب المنتخب المحلي المغربي ونهضة بركان أنه ولاعبي المنتخب يدركون حجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم في مباراة الجزائر.

وقال الناجي “تعادلنا ذهابا بالبليدة، ويهمنا أن نتأهل وألا نستقبل هدفا من المنافس الذي درسناه بما يكفي. نتوقع العديد من السيناريوهات قبل المواجهة واللاعبون على قدر من الوعي بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم”.

وأضاف “تركيزنا كبير قبل لقاء المنتخب الجزائري، والمواجهة لن تكون سهلة رغم نتيجة الذهاب، وسنحظى بدعم جماهير بركان القوي، ونأمل أن نكون في الموعد”.

وقرر مدرب منتخب المغرب للمحليين الحسين عموتة إشراك عمر النمساوي الظهير الأيمن لنهضة بركان أمام الجزائر بدلا من عمر بوطيب لاعب الرجاء المصاب.

ورغم عودته إلى التدريبات على انفراد إلا أن عموتة لن يغامر ببوطيب وسيعزز ثقته مرة أخرى في النمساوي، الذي خاض مواجهة الذهاب على ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة أساسيا، والتي انتهت بالتعادل السلبي.

22