قمة منتظرة بين الكويت وكاظمة في افتتاح الموسم الجديد

الجمعة 2013/09/13
منافسة شرسة على الدوري الكويتي هذا الموسم

الكويت- تستأنف بطولة الدوري الكويتي في كرة القدم نشاطها بعد توقف دام أسبوعين لفسح المجال أمام المنتخب الكويتي الذي خاض مباراتين وديتين فاز فيهما على كوريا الشمالية والبحرين.

وتفتتح المرحلة الثانية اليوم الجمعة بمباراة قمة تجمع بين الكويت حامل اللقب وكاظمة المتجدد، كما يلتقي الفحيحيل مع السالمية، واليرموك مع الجهراء والساحل مع القادسية. ويلعب غدا السبت الصليبخات مع الشباب، التضامن مع العربي، والنصر مع خيطان. ويبحث الكويت عن تحقيق فوزه الثاني هذا الموسم على حساب كاظمة بعد الأول على مضيفه الشباب 3-0.

تعتبر هذه المواجهة خير استعداد للكويت المدعو إلى لقاء مضيفه نيو رايدنت المالديفي في 17 أيلول/سبتمبر الحالي في ذهاب الدور ربع النهائي من بطولة كأس الاتحاد الآسيوي التي يحمل لقبها.

ويسعى الكويت، المتوج في الموسم الماضي بطلا للدوري عن جدارة واستحقاق بقيادة مدربه الروماني ايوان مارين، إلى الاحتفاظ باللقب متسلحا بعدد من اللاعبين المحليين الأكفاء والرباعي المحترف الذي يضم البرازيلي روجيريو دي اسيس كوتينيو والبحريني حسين بابا والتونسيين شادي الهمامي وعصام جمعة.

ولا شك في أن "العميد" يمني النفس بتحقيق المزيد من الألقاب ويتركز تصميمه على رفع عدد مرات فوزه بالدوري المحلي إلى 12 بعد أن سبق له الوقوف على أعلى نقطة من منصة التتويج.

من جهته، يريد كاظمة تحقيق فوزه الأول بعد تعادله في الجولة الأولى مع العربي1-1. يقود "البرتقالي" حامل اللقب أربع مرات المدرب البرازيلي جانسينيز دا سيافا القادم من الجهراء والذي يسعى إلى تعويض جماهير النادي نتائج الموسم الماضي المخيبة للآمال والتي أدت إلى هبوطه رسميا لولا عودة دوري الدمج، معتمدا على يوسف ناصر والأردني سعيد مرجان والبرازيليين كاماتشو ودييغو جيرو.

ويحل القادسية وصيف الموسم الماضي ضيفا على الساحل. القادسية سيستغل اللقاء للاستعداد لمباراته وضيفه الشرطة السوري في ذهاب الدور ربع النهائي من بطولة كأس الاتحاد الآسيوي في 17 أيلول/سبتمبر الحالي، علما أنه أنهى الموسم الماضي في المركز الثاني وتوج بطلا لكأس الأمير وكأس ولي العهد.

من جانبه، خسر الساحل على أرضه أمام خيطان بهدف نظيف في الجولة الأولى. وكان القادسية قاب قوسين أو أدنى من خسارة نجمه الأول بدر المطوع لصالح أهلي جدة السعودي بيد أن اللاعب قرر في النهاية الاستمرار مع فريقه.

وتردد أن العرض كان بنظام الإعارة لمدة أربعة أشهر فيما بقي المقابل المادي مبهما خصوصا أن وسائل الإعلام لم تجمع على رقم موحد للصفقة. واحتفظ القادسية في الموسم الراهن بالعاجي إبراهيما كيتا والسوري عمر السومة والبرازيلي ميشال سيمبليسيو.

22