قمة نارية بين روما ويوفنتوس في مقدمة الكالتشيو

الاثنين 2015/03/02
مواجهة مرتقبة بين الغريمين الإيطاليين

روما - يلتقي فريق روما الإيطالي غريمه يوفنتوس في مواجهتهما المرتقبة مساء اليوم الاثنين على ملعب أولمبيكو ستاديوم لحساب الجولة الخامسة والعشرين من بطولة الدوري الإيطالي، علما أن هذا اللقاء مرجح ليكون الأكثر استحواذا على الكرة في الدوري الإيطالي.

يذكر أن نادي العاصمة روما هو الأكثر استحواذا في البطولة بنسبة 62.4 بالمئة فيما يأتي السيدة العجوز في المركز الثاني بنسبة 60 بالمئة. ويرغب فريق الذئاب في الفوز وخطف النقاط الثلاث من تلك المباراة للحفاظ على آماله قائمة في الفوز بالكالتشيو، حيث يتواجد في المركز الثاني خلف اليوفي بفارق تسع نقاط. في حين يرغب أيضا في الفوز من أجل الحفاظ على تواجده في المركز الثاني والذي يبتعد فيه عن نابولي صاحب المركز الثالث بفارق ثلاث نقاط فقط.

ويأمل ماسيمليانو أليغري مدرب اليوفنتوس في أن تُقدم هذ المواجهة صورة إيجابية عن كرة القدم الإيطالية. ويغيب أندريا بيرلو عن رحلة فريقه إلى العاصمة الإيطالية بدافع الإصابة كما تحوم الشكوك حول جاهزية بول بوغبا وآرتورو فيدال للمشاركة في قمة مواجهات الجولة 25.

وخلال المؤتمر الصحفي الخاص بهذه المواجهة قال المدرب صاحب الـ47 عاما “سنقوم بتقييم حالتهما الصحية خلال الحصة التدريبية الأخيرة قبل المباراة، وإن كانا في حالة جيدة فسيلعبان، كما أننا نمتلك أسماء بديلة مثل ماركيزيو، ستوارو، بادوين وبيريرا” وأضاف “ربما نقرر اللعب بلاعبي خط وسط فقط، إنها مجرد مباراة ولا أود المخاطرة بفقدان لاعب مهم طوال الشهر بعد أن فقدنا بيرلو وخياراتي التكتيكية ستكون بناء على الأسماء الجاهزة للعب”.

ماسيمليانو أليغري مدرب اليوفنتوس يأمل في أن تُقدم هذه المواجهة صورة إيجابية عن كرة القدم الإيطالية

وحول مباراة الذهاب بين الفريقين التي شغلت الرأي العالم لأسابيع عدة “كان هناك العديد من الحوادث التي أثرت على النتيجة لكني حتى اللحظة عندما أعود لمشاهدة ما حدث أتردد في اتخاذ قرار نهائي، نحن بحاجة إلى التكنولوجيا في كرة القدم” وأضاف “مباراة اليوم يجب أن تكون صورة إيجابية عن كرة القدم الإيطالية بين أقوى فريقين. لدينا فارق تسع نقاط مع روما لكن ما زال هناك الكثير من المباريات”.

ووجه فرانشيسكو توتي قائد وأسطورة نادي روما الإيطالي خطابا إلى جماهير الفريق دعاها من خلاله للوقوف خلفهم في المباراة التي انتظروها طويلا.

وقال توتي “سنلعب أمام يوفنتوس، انتظرنا هذه المباراة طويلا، خلال الفترة الماضية بدا أنه من الصعب الفوز بها لكننا نريد أن نتحدى أنفسنا ونعود للمنافسة على اللقب، الأسابيع الماضية لم تكن سهلة وسببنا خيبة أمل لجماهيرنا لكني واثق من أن تلك اللحظات أصبحت من طي الماضي والآن الفريق مستعد للقيام بواجبه”. وكان الفوز على فينورد في روتردام 2-1 الخميس الماضي هو النجاح الأوروبي الأول لرجال رودي غارسيا منذ الفوز على سيسكا موسكو 5-1 في الجولة الأولى من دور المجموعات ضمن دوري أبطال أوروبا في سبتمبر الماضي.

وأضاف توتي “لقد حققنا الفوز الذي أردناه أخيرا، لقد عملنا على أدق التفاصيل من أجله لأن الوصول إلى المرحلة المقبلة كان مهما جدا لنا، لم نكن نريد إنهاء المشوار الأوروبي لأننا نُدرك قدرتنا على الذهاب بعيدا في هذه المنافسة”.

وحول مواجهة فيورنتينا في دور الـ16 “ستكون فرصة للالتقاء بأصدقائي القدامى الذين سببوا لنا خيبة أمل بعد إقصائنا من كأس إيطاليا والآن جاء دورنا لنرد لهم النتيجة”.

23