قمتان مدويتان وثأريتان في كأس الاتحاد الإنكليزي

السبت 2014/02/15
صراعات الجبابرة تتجدد

لندن- تنتظر الجماهير الإنكليزية قمتين ناريتين وثأريتين بين الأربعة الكبار، ضمن منافسات الدور ثمن النهائي من مسابقة كأس إنكلترا لكرة القدم، الأولى بين مانشستر سيتي وتشيلسي، اليوم السبت، والثانية تجمع أرسنال بليفربول، غدا الأحد.

يستقبل مانشستر سيتي على ملعبه “الاتحاد” فريق تشيلسي، باحثا عن الثأر لخسارته الأولى على أرضه هذا الموسم أمام الفريق اللندني قبل أسبوعين، علما وأن تشيلسي ألحق به خسارة مؤلمة ذهابا في الدوري 2-1 بهدف قاتل من الأسباني فرناندو توريس.

كما التقى الفريقان في نصف نهائي النسخة الماضية، حيث خطف سيتي بطاقة الفوز من ملعب “ويمبلي” 2-1. وحل مانشستر سيتي صاحب 5 ألقاب في المسابقة آخرها عام 2011 وصيفا في النسخة الأخيرة، فيما أحرز تشيلسي سبعة ألقاب آخرها عام 2012.

ويخوض تشيلسي المواجهة منتشيا بصدارته للدوري رغم تعادله مع وست بروميتش البيون 1-1، فيما تأجلت مواجهة سيتي، بسبب سوء الأحوال الجوية.

وقد يغيب عن تشكيلة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، المدافعان جون تيري وغاري كايهل، وسيواجه الأول مدرب سيتي التشيلي مانويل بيليغريني بعد حرب كلامية إثر المواجهة الأخيرة بينهما. وقال لاعب الوسط الصربي نيمانيا ماتيتش “لسنا سعداء بالتعادل 1-1 لكن هذه أحكام كرة القدم. يجب علينا التركيز الآن على المباراة المقبلة”.

ويسعى مانشستر سيتي إلى استعادة توازنه على حساب تشيلسي، إذ فشل الفريق في تسجيل أي أهداف خلال تعادله السلبي مع مضيفه نورويتش سيتي.

ومع استمرار غياب فيرناندينيو بسبب الإصابة، فإن التشيلي مانويل بيليغريني المدير الفني لسيتي، سيضطر لإجراء تعديلات على خط وسط فريقه. ثم إن غياب البرازيلي فيرناندينيو قد يعني بالتأكيد عودة كل من جيمس ميلنر أو جاك رودويل إلى خط وسط الفريق، إلى جانب إمكانية مشاركة خافي غارسيا وسمير نصري بعد عودتهما إلى التدريبات.
أرسنال يحتل المركز الثاني في عدد الألقاب (10 مقابل 11 ليونايتد حامل الرقم القياسي)، فيما أحرز ليفربول 7 ألقاب

وفي المباراة الثانية على ملعب “الإمارات”، يريد أرسنال الذي يمر بمرحلة تذبذب شهدت إهداره لسبع نقاط في آخر أربع مباريات في الدوري، الثأر لخسارته المؤلمة أمام ليفربول في الدوري (1-5).

وتركت الخسارة المؤلمة آثارها الكبيرة داخل بيت أرسنال، إذ أقر مدربه الفرنسي أرسين فينغر بعد التعادل الأخير مع مانشستر يونايتد (0-0) في الدوري بأن لاعبيه أصبحوا “عصبيين”.

وتلقى دفاع “المدفعجية” 4 أهداف في أول 20 دقيقة في ملعب “إنفيلد”، لكن حارس المرمى البولندي فويتشي تشيسني، أقر بأن ذلك لن يتكرر في مباراة الكأس “لا يمكن القول إنكم رأيتم أرسنال الحقيقي في ملعب إنفيلد. يجب أن تحكموا علينا على فترات أطول. صحيح أننا تلقينا خمسة أهداف لكن سِجلّنا في السنة الأخيرة كان مدهشا”.

شاهدتم ذلك أمام يونايتد (صد كرة حاسمة أمام الهولندي روبن فان بيرسي). لم نتلق أي هدف أمام فريق كبير يملك مهاجمين رائعين ونأمل في تكرار ذلك أمام ليفربول”. ودعا فينغر لاعبيه إلى إظهار رد فعل فوري على هذه الهزيمة المهينة.

وقال برندان رودجرز المدير الفني لليفربول “عندما جئت إلى النادي، كانت الشكاوى في الفريق تتعلق بعدم تسجيل عدد كاف من الأهداف”. وأضاف “الآن ندرك أننا قادرون على الذهاب إلى أي ملعب، أو على ملعبنا ونسجل أهدافا”.
قمتان ثأريتان من أجل الكأس الإنكليزية

وحذّر قائد ليفربول ستيفن جيرارد زملاءه من أن أرسنال لن يكون “كريما” على غرار المباراة الأخيرة “الفرق الكبرى عندما تخسر 1-5 تتأذى كثيرا”. وتابع جيرارد الذي منح “الحمر” فوزا صعبا على فولهام 3-2 بركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة “نتوقع مباراة قوية في الإمارات”.

ويحتل أرسنال المركز الثاني في عدد الألقاب في المسابقة (10 مقابل 11 لمانشستر يونايتد حامل الرقم القياسي)، فيما أحرز ليفربول 7 ألقاب آخرها عام 2006. وكان ليفربول أكبر المستفيدين في المرحلة الماضية من الدوري، إذ كان الوحيد الذي حقق الفوز بين الأربعة الأوائل، وقلص الفارق إلى أربع نقاط مع المتصدر ليعود طرفا رئيسا في المنافسة على اللقب.

ويلتقي، اليوم السبت، سندرلاند مع ضيفه ساوثهامبتون، بعد تعادل الفريقين مرتين في الدوري الإنكليزي هذا الموسم، على خلاف فوز سندرلاند على ساوثهامبتون مرة واحدة في كأس رابطة المحترفين. ومع افتقاد سندرلاند لجهود مدافعه ويس براون بسبب الإيقاف، فإن سانتياغو فيريني المعار من صفوف استوديانتس، قد يسجل ظهوره الأول مع الفريق في مركز قلب الدفاع.

وفي مباراة أخرى، اليوم السبت، يخرج ويغان حامل اللقب لملاقاة كارديف سيتي، فيما يستضيف شيفيلد وينزداي فريق تشارلتون أتليتك في اليوم ذاته. ويلتقي سوانزي سيتي مع مضيفه إيفرتون، غدا الأحد، فيما يلتقي هال سيتي مع مضيفه برايتون، يوم الاثنين.

وفي باقي المباريات يلعب، السبت، سندرلاند مع ساوثهمبتون، وكارديف سيتي مع ويغان حامل اللقب، وشيفيلد يونايتد مع نوتنغهام فوريست. ويوم الأحد إيفرتون مع سوانسي سيتي، وشيفيلد وينزداي مع تشارلتون أتلتيك، والاثنين برايتون مع هال سيتي.

23