#قناة_الجزيرة.. تقارير تلميع الحوثيين تحت الطلب

مستخدمو منصات التواصل الاجتماعي يحصون سقطات القناة القطرية إعلاميا بعد التلميع المفضوح الذي تنتهجه قناة القطرية لميليشيات الحوثيين.
الثلاثاء 2018/02/27
تغطية وفق مصالح "الأسياد"

لندن – يقول مغردون على موقع تويتر إن الحملة الإعلامية الجديدة المساندة لميليشيات الحوثي ضد الدول المشاركة في التحالف العربي لإعادة الشرعية في اليمن التي كانت قناة الجزيرة تحضر لها، قد بدأت رسميا.

أثار التلميع المفضوح الذي تنتهجه قناة الجزيرة القطرية لميليشيات الحوثيين في اليمن المدعومة من إيران جدلا واسعا.

وانتشرت عدة هاشتاغات على تويتر، على غرار #قناة_الجزيرة، أكد خلالها إعلاميون وسياسيون أن القناة القطرية “أظهرت وجهها الحقيقي” بعد أن كانت تنتهج سياسة “دس السم في العسل”.

وصعّدت قناة الجزيرة مؤخرا من خطابها الإعلامي المساند لميليشيات الحوثي، حيث لا يمر يوم إلا وتبث فيه عدة تقارير تحرّض ضد التحالف العربي في اليمن، خاصة في المحافظات الجنوبية. ويقول معلقون إن “من يشاهد الجزيرة وتقاريرها عن اليمن تبدو له وكأنها قناة مسيرة تابعة للحوثيين”.

وكتب مغرد “من وجهة نظر #قناة_الجزيرة تركيا لا تقتل الأكراد في شمال سوريا بل تهديهم الورود، وإيران لا تقتل الشعب السوري كبارا وصغارا بل تبعث لهم الزهور! وحده التحالف العربي بقيادة السعودية يرتكب جرائم حرب في اليمن! سقوط إعلامي لا مثيل له”.

واعتبر منصور الخميس أنه “رسميا: بدأت الحملة الإعلامية الجديدة التي تنفذها #إيران و#قطر ضد السعودية”.

والاثنين نشرت قناة الجزيرة تقريرا مصورا احتوى مشاهد قاسية لجرحى وقتلى تحت عنوان “بعد منعه من التنقل في محافظة شبوة من قبل قوات النخبة الشبوانية” المدعومة إماراتيا، دعا وزير النقل اليمني صالح الجبواني إلى اتخاذ قرار سيادي يصحح العلاقة مع #الإمارات. فكيف تمارس الإمارات دورها في #اليمن تحت غطاء دعم الشرعية”؟

والأحد بثت قناة الجزيرة تقريرا مصورا للوزير اليمني صالح الجبواني كال فيه التهم للتحالف العربي. ويعرف الجبواني بموقفه المعادي صراحة للتحالف العربي.

صالح الجبواني تنكر لتحرير الجنوب ومواجهة القاعدة لأن حزب الإصلاح الإخواني فقد سيطرته هناك
صالح الجبواني تنكر لتحرير الجنوب ومواجهة القاعدة لأن حزب الإصلاح الإخواني فقد سيطرته هناك

وغرّد الكاتب اليمني هاني مسهور “صالح الجبواني كشف الوجه الكامل لاختراقات النظام القطري، التسجيل المذاع أكبر من أن يستهلك إعلاميا، فنحن أمام شرعية مهترئة وكذلك مخترقة”. وتسوق الجزيرة لما تصفه بـ”مبادرة حوثية لحل أزمة اليمن”.

وفي إحصاء لما يصفه مغردون سقطات الجزيرة الإعلامية. كتب مغرد “نشرت #قناة_الجزيرة قبل أيام مقطع فيديو على أنه مقاتل حوثي ينقذ أحد زملائه، والحقيقة أن المقاتل من الجيش السعودي وهو النقيب ناصر بن عبدالله بن ضويحي السهلي وقد كتب وصية قبل أن يذهب”، وأضاف “مشكلتنا هي الإعلام. إعلامنا ضعيف وإعلام العدو قوي ويملك مرتزقة وأجندات”.

جدير بالذكر أن مقطع الفيديو قديم لكن الجزيرة حاولت إعادة تسويقه لجلب التعاطف مع ميليشيات الحوثي.

ونشر معلق مقطع فيديو أظهر كاميرات الجزيرة بمقابلة 5 أشخاص يحملون لافتات.  وغرد “#قناة_الجزيرة: عادل الجبير، وزير الخارجية السعودي، لم يستطع دخول مبنى الأمم المتحدة بسبب المحتجين على حرب #اليمن. عددهم خمسة: اثنان من البحرين و3 عراقيين جعلتهم #الجزيرة (حشودا) للكذب والتدليس أشكال”.

وكان الكاتب السعودي عبدالرحمن الحبيب أكد أن “صناعة الشائعات أصبحت علما له قواعد على مستوى العالم وبات الإعلام كل السلطات وليس السلطة الرابعة فقط”. ومن جانبه اعتبر الإعلامي سليمان العصيمي “هناك دول – عدائية – تبث الشائعات والسموم عبر الخلايا الإلكترونية”.

وقال الخبير العسكري حسن الشهري “الشفافية ووضوح المعلومات والعمل الدبلوماسي هي سد منيع ضد الإشاعات”.

كما بدت قناة الجزيرة في التلميع والتحريض مسنودة بالأذرع الإعلامية القطرية الأخرى. وفي هذا السياق وصف إعلامي قطري مغمور عبدالملك الحوثي بـ”ملك الحزم والعزم”. واضطر الإعلامي أمام الهجوم الواسع عليه إلى حذف التغريدة واستبدل الوصف بـ”الشجاع”.

وغرد عبدالجليل السعيد “الدعم الإعلامي المقرف والذي تقدمه #قناة_الجزيرة لميليشيات الحوثي الإيرانية يثبتُ للمواطن العربي حجم الارتماء والانتماء لمشروع #ملالي_طهران”.

من جانبه قال الناشط الإعلامي الإماراتي إبراهيم بهزاد “بعض ما كان خفيا قبل قطع العلاقات مع قطر، أصبح اليوم واضحا”. وغردت الكاتبة السعودية هيلة المشوح أن التغريدة كشفت موقف “معازيبه” (أسياده)، الذين استبد بهم اليأس وانكشفت كراهيتهم للشعب السعودي، وحقدهم على قيادته”.

وأضافت على حسابها في تويتر “استنفدت قطر كافة المحاولات للمصالحة وعودة العلاقات؛ لأنها تنهار اقتصاديا وسياسيا، فلا أهمية لها كدولة ‘صغيرة جدا’ إلا بالسعودية ودول الخليج. ومع ذلك فهذا البوق هو المتحدث الرسمي عما يعتمل في #تنظيم الحمدين من كراهية للسعودية، شعبا وحكومة! كل هذه الكراهية وتبون (تريدون) مصالحة يا قطر؟”. وقال مغرد يمني “#رسالة_إلى_السعودية_والإمارات لا نخاف عليكما من العدو التاريخي إيران لأنه عدو ظاهر ولكن نخاف عليكما من دولة قطر”.

وكان المستشار بالديوان الملكي السعودي سعود القحطاني غرد على حسابه على تويتر أن من محاسن الأزمة الخليجية هو انكشاف إعلام الظل وخلايا عزمي بشارة وعملها المنظم ضد السعودية وبعض الدول العربية لتنفيذ المخطط القطري المتعلق بالتدخل في شؤون دول الجوار ونشر الفتن والعنف.

كما أكد وزير شؤون الإعلام في البحرين علي بن محمد الرميحي أن قناة الجزيرة أداة بث الكراهية والتاريخ لن ينسى ما قامت به قطر عبر هذا البوق الإعلامي، مضيفا أن المقاطعة كشفت دور الجزيرة كأداة إساءة للدول العربية.

19