قناة الجزيرة القطرية تفقد ذراعها في الولايات المتحدة

الخميس 2016/01/14
نموذج "غير قابل للاستدامة"

نيويورك ـ أعلن الرئيس التنفيذي لقناة "الجزيرة أميركا" الإخبارية التابعة لشبكة قناة الجزيرة الفضائية ومقرها قطر، الأربعاء أن القناة ستنهي جميع عملياتها الصحفية في نهاية أبريل بعد عامين ونصف العام من انطلاقها.

وقال آل آنستي للعاملين في القناة الإخبارية والتي انطلقت بالتركيز بوجه خاص على الجمهور الأميركي، إن العمليات ستتوقف لأن نموذج أعمال الشبكة "غير قابل للاستدامة".

وكتب آنستي في رسالة بالبريد الالكتروني للموظفين "أعلم أن إغلاق الجزيرة أميركا سيثير خيبة أمل واسعة النطاق في نفوس جميع من عملوا بلا كلل من أجل مستقبلنا على المدى الطويل".

وكانت قناة الجزيرة، التي تبث برامجها باللغتين العربية والإنجليزية في جميع أنحاء العالم، قد اشترت قناة "كارنت تي في" الفضائية مقابل نحو 500 مليون دولار، وأطلقت قناة الجزيرة أميركا في أغسطس 2013 بهدف الدخول في سوق القنوات الفضائية الإخبارية في الولايات المتحدة.

وكان أحد المستفيدين من بيع "كارنت تي في" نائب الرئيس الأميركي السابق آل جور، الذي شارك في تأسيس القناة.

ولم تحقق القناة على الإطلاق الانطلاقة الحقيقية التي كانت تسعى إليها. وكان أكبر عدد من المشاهدين للقناة ليلا حوالي 30 ألف مشاهد، وفقا لموقع "ذا راب" الإخباري الترفيهي.

وقالت الشركة إنها ستقوم بتوسيع خدماتها الرقمية العالمية الحالية في الولايات المتحدة مع تحول المستهلكين عن الإعلام التقليدي إلى خدمات الأجهزة المحمولة بحثا عن الأخبار.

وأضافت أنها ستقدم خلال الأشهر المقبلة مزيدا من التفاصيل عن التوسع في الخدمات الرقمية في الولايات المتحدة.

1