قناة بينونة تطلق مسابقة "فيلم زايد" في عامه

الأربعاء 2018/01/24
أبناء الإمارات حوّلوا حبهم للوالد المؤسّس إلى عمل وإبداع

أبوظبي – بالتزامن مع إعلان الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة بأن يكون عام 2018 عام زايد، أطلقت قناة بينونة مسابقة “فيلم زايد”، وذلك كجزء من برامجها المتنوعة التي تطلقها القناة خلال “عام زايد”.

وتهدف المسابقة إلى الاعتزاز بمسيرة الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في تأسيس وبناء دولة الإمارات العربية المتحدة، إلى جانب الإنجازات المحلية والدولية وإبراز ما جسّده من مبادئ وقيم أساسية لنهضة البلد، وما يمثّله كرمز وطني في القيادة والعطاء والإنسانية، وذلك ضمن فيلم قصير مدته تتراوح من 5 إلى 10 دقائق.

وتأتي المسابقة تكريما للقائد المؤسس الشيخ زايد، واعتزازا بإنجازاته التي دفعت عجلة التنمية في دولة الإمارات لتغدو في مصاف الدول المتقدمة، واهتمامه بالإنسان، كونه عماد النهضة والتقدّم، حيث نجح في ترسيخ قيم الإخلاص والعمل والطموح ومحبة الوطن في نفوس أبناء الدولة، وأسّس مسيرة تنمية تتناقلها الأجيال، بسواعد إماراتية ترتبط بماضيها وجذورها وتتطّلع لمستقبلها.

وقال عيسى سيف المزروعي، المدير العام لقناة بينونة بأبوظبي، “إن إطلاق الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة عام 2018 تحت شعار ‘عام زايد’، هو احتفاء وتكريم لهذه الشخصية المتفردة في التاريخ، وقد أطلقت قناة بينونة مسابقة خاصة تتمثل في ‘فيلم زايد’ من أجل توثيق مناقب الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وإنجازاته التي لم يتوقّف صداها الإيجابي عند حدود الوطن، بل تجاوزه ليشمل المنطقة والعالم بأسره”.

عيسى سيف المزروعي: بينونة أطلقت مسابقة "فيلم زايد" تكريما للقائد المؤسس الشيخ زايد

وأضاف أن “إرث زايد القيادي والإنساني، وتطلّعه الدائم للنهضة الشاملة هي مدرسة لكل مسؤول وموظف وكل شخص على أرض دولة الإمارات، وإن هذا الإرث نابع من قيم الإنسانية والتسامح وتعميم الخير وترسيخ عوامل التنمية الشاملة التي كان يتمتّع بها الشيخ زايد، لتصبح دولة الإمارات نموذجا ومنارة في رفعة الأوطان ورسم المستقبل الزاهر والواعد لأجيال الغد”.

وأشار المزروعي إلى أن أبناء الإمارات حوّلوا حبهم للوالد المؤسّس إلى عمل وإبداع وابتكار وتفوّق وتلاحم حول القيادة الرشيدة، وأضاف “من خلال ‘عام زايد’ فإننا نؤكد متابعة مسيرة النجاح التي بدأها الوالد المؤسّس، وترسيخها في نفوس كل الإماراتيين والأجيال القادمة، وذلك من خلال برامج وأعمال تجسّد فكر الشيخ زايد رحمه الله”.

وستشرف على المسابقة لجنة تحكيم تتكوّن من خبراء دوليين، وذلك لتقييم عناصر الأفلام الرئيسة ابتداء من الفكرة والمضمون، وانتهاء بالمونتاج والإخراج، لاختيار خمسة فائزين يتم الإعلان عنهم بتاريخ 15 أكتوبر 2018.

وسوف يُمنح الفائزون بالمراكز الخمسة الأولى جوائز نقدية، حيث سيحصل الفائز بالمركز الأول على مبلغ 25 ألف درهم إماراتي (حوالي 6 آلاف و800 دولار)، والفائز بالمركز الثاني على مبلغ 20 ألف درهم (حوالي 5 آلاف و445 دولارا)، والثالث 15 ألف درهم (حوالي 4 آلاف و100 دولار)، والرابع 10 آلاف درهم (حوالي ألفين و700 دولار)، والفائز بالمركز الخامس 5 آلاف درهم (حوالي ألف و350 دولارا)، فيما سيتم الإعلان قريبا عن جميع التفاصيل حول آلية المسابقة وكيفية الاشتراك فيها، وذلك عبر موقع قناة بينونة.

وأثبتت قناة بينونة الفضائية، رغم حداثة انطلاقتها في عام 2013 تحت شعار “تراها إماراتية”، مكانتها ودورها المميز من حيث المحتوى والمضمون في استدامة الهوية الوطنية والتراث الثقافي الإماراتي، من خلال العديد من البرامج الهادفة.

وهي قناة تلفزيونية محلية تروّج لكلّ ما يخصّ تفاصيل حياة المجتمع الإماراتي، وتنتج القناة باقة من البرامج التراثية والثقافية والبيئية والسياحية والاجتماعية الهادفة، علاوة على برامج الأطفال التي تعكس إرث دولة الإمارات وهويّتها الراسخة، في مواسم برامجية غنية، وقد أنتجت القناة أكثر من 40 برنامجا مُتخصّصا منذ إطلاقها، وما زالت مستمرة في تقديم رسالتها الإعلامية.

16