قناة جديدة تنضم إلى قافلة الإعلام الصومالي الملاحق لإزعاجه السلطات

الاثنين 2015/10/05
صحفيون صوماليون يعبرون عن واقع العمل المهني في البلاد

مقديشو - استنكر صحفيون صوماليون تعدي قوات الأمن على وسائل الإعلام في البلاد، بعد إغلاق قناة يونيفرسل دون إبداء الأسباب. وشجب بيان لاتحاد الصحفيين الصوماليين، إغلاق السلطات الصومالية مقر قناة “يونيفرسل” المحلية في العاصمة “مقديشو”، واعتقال إثنين من موظفيها.

ودعا البيان الحكومة الصومالية إلى إطلاق سراح الصحفيين، والسماح لقناة “يونيفرسل” بمزاولة عملها كالمعتاد، دون شروط، معربا عن أسفه جراء “انتهاكات السلطات الصومالية لحرية الصحفيين”.

وشدد البيان على ضرورة احترام حرية الصحافة، وتوضيح التهم الموجهة للصحفيين قبل اعتقالهم والزج بهم في السجون.

يذكر أن السلطات الصومالية، أغلقت الليلة الماضية المقر الرئيسي لتلفزيون “يونيفرسل” المحلي، بعد اقتحامه وسط العاصمة، حسب أحد الموظفين. ووفقا للمصدر ذاته، فإن أجهزة المخابرات الصومالية، اقتحمت مقر التلفزيون وأمرت بتعليق البث، بعد تفتيشها المبنى.

وأضاف المصدر الذي فضل عدم نشر اسمه، أنهم لم يتلقوا أي إخطار مسبق، ولا يعرفون سبب قرار الإغلاق أو خلفياته.

ويأتي قرار إغلاق مقر التلفزيون المذكور، بعد ساعات من استدعاء السلطات الصومالية مدير التلفزيون في شرق أفريقيا “عبدالله حرسي كلمي”، والصحفي “عول طاهر صلاد”، للتحقيق معهما في مركز المخابرات الصومالية.

من جهته، اعتبر “محمد أحمد”، مدير قسم الأخبار في التلفزيون، قرار إغلاق مقر “يونيفرسل”، بـ “المخطئ وغير القانوني”، مؤكّدا أن إدارة التلفزيون “لم تتلق أي إشعار مسبق قبل الإغلاق”.

وعزا أحمد سبب استدعاء السلطات الصومالية لمدير التلفزيون وصحفي آخر، إلى برنامج حواري بثته المحطة التلفزيونية، في نهاية ستبمبر الماضي، سلّط الضوء على إنجازات الحكومة الصومالية والتعديات التي ترتكبها القوات الأفريقية “أميصوم” بحق المدنيين، وفق تعبيره. وقال أحمد، “إن طاهر صلاد اعتقل فيما يبدو بسبب برنامجه الشهير ‘دود وداغ'” وهو عبارة عن محاورة شخصيات مؤثرة في السياسة والمجتمع والذين يجيبون على استفسارات الجمهور”، مضيفا أن سيارات رباعية الدفع للأمن وصلت إلى مقر فضائية يونيفرسل حيث أوقف أفراده أيضا مدير شرق أفريقيا عبدالله حرسي كلمي.

ويبث تلفزيون “يونفيرسل” باللغة الصومالية، من مقره الرئيسي في العاصمة البريطانية “لندن”، ويمتلك مقرا له في العاصمة “مقديشو”.

وذكرت مصادر إخبارية محلية أن اعتقال قوى الأمن للصحفي عول طاهر صلاد جاء بتهمة إثارة الرأي العام. وكان الناطق باسم وزارة الأمن للحكومة الصومالية محمد يوسف عثمان أوضح أنهم تصدوا يوم الجمعة لأعمال شغب قام بها متظاهرون يحتجون على مقتل مراهق صومالي على أيدي بعثة الاتحاد الأفريقي، كما حذورا من مغبة تحريض فضائيات ومحطات إعلامية.

وكانت المخابرات الصومالية أغلقت محطات إذاعية لمرات حيث أن الحكومة الصومالية لم تصادق إلى الآن على قانون الإعلام.

18