قناعات زيدان تبقي الريال متفرجا في سوق الانتقالات

الجمعة 2018/02/02
أسماء لا تحتاج لتغيير

مدريد - اكتفى ريال مدريد الإسباني بدور المتفرج خلال الميركاتو الشتوي الذي أقفل خزائنه مع نهاية الشهر الماضي، بعدما لم يخرج الملكي أموالا من خزينته لتدعيم صفوفه بالرغم من المستوى الهزيل الذي يطبع الفريق خلال الفترات الماضية.

وأبدت جماهير ريال مدريد استغرابها من ركود الفريق الملكي خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية، دون إتمام صفقة واحدة تشفي غليلها وتكون بارقة أمل لموسم يسير بصورة كارثية حتى الآن، بالخروج من كأس ملك إسبانيا على يد ليغانيس بربع نهائي المسابقة، والتأخر خلف الغريم التقليدي برشلونة، صاحب صدارة الدوري بـ19 نقطة بالمركز الرابع برصيد 38 نقطة.

وفيما أنفق برشلونة نحو 131 مليون يورو، بخلاف 40 مليون يورو أخرى كمميزات، على تدعيم صفوفه بالثنائي فيليب كوتينيو وياري مينا من ليفربول وبالميراس على الترتيب، مما يثير غضب جماهير ريال مدريد، من جمود الإدارة في فترة الانتقالات الشتوية.

السؤال الذي يشغل بال الجماهير لماذا لم يتعاقد ريال مدريد مع صفقة واحدة في الميركاتو الشتوي؟

الإجابة لدى الفرنسي زين الدين زيدان، المدرب المتوج بـ8 ألقاب منذ قيادته للفريق الملكي في 4 يناير عام 2016 خلفا لرافائيل بينيتيز.

وقال زيدان مرارا وتكرارا في المؤتمرات الصحافية خلال شهر يناير الماضي، إنه سعيد بالتشكيلة التي يقودها، وإن بها أجود اللاعبين في العالم ولا يريد صفقات في الميركاتو الشتوي. ودافع زيدان عن جميع لاعبيه خاصة مواطنه الفرنسي كريم بنزيمة، الذي سجل 4 أهداف خلال الموسم الجاري في الليغا، والذي يتعرض لهجوم وصيحات استهجان من جماهير الملكي في مباريات الفريق بملعبه “سانتياغو برنابيو”.

رفض زيدان لإبرام الصفقات يأتي لثقته الكبيرة في قائمة اللاعبين المتاحة له دون الالتفات إلى حجم الانتقادات المتتالية

والألقاب الثمانية التي توج بها زيدان مع ريال مدريد جعلته المتحكم في كل شيء بالقلعة البيضاء، بعدما كان يرغب فلورنتينو بيريز، رئيس النادي الملكي في إبرام صفقات في يناير الماضي بجلب الأرجنتيني ماورو إيكاردي، مهاجم إنتر الإيطالي وكيبا أريزابالاغا، حارس أتلتيك بيلباو مقابل 20 مليون يورو قيمة الشرط الجزائي في عقده، ولكن الفرنسي رفض أي صفقات.

ورغم أن ريال مدريد اتفق مع كيبا على كل التفاصيل وقرر دفع قيمة الشرط الجزائي إلا أن زيدان تمسك بقراره ليتراجع النادي عن ضم صاحب الـ23 عاما، والذي جدد عقده مع ناديه حتى 2025.

ويأتي رفض زيدان لإبرام الصفقات خلال فترة الانتقالات الشتوية، لثقته الكبيرة في قائمة اللاعبين المتاحة له، دون الالتفات إلى الانتقادات التي يتعرض لها من الصحافة المدريدية. وإلى جانب ثقة زيدان في لاعبيه، فهناك سبب آخر لدى الفرنسي المتوج بأفضل مدرب في العام الماضي، وهو خوفه من قدوم اسم مثل إيكاردي أو لاعب آخر يثير المشاكل داخل الفريق، خاصة مع غضب البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم الفريق من عدم وفاء فلورنتينو بيريز، بوعده له برفع راتبه السنوي بعد الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا بالموسم الماضي. وبخلاف الخوف، فإن زيدان لا يتوقع قدوم لاعب في منتصف الموسم وينسجم بشكل كبير مع الفريق، ما يجعل عدم التعاقد مع لاعبين في يناير هو الخيار الأفضل له.

وكشفت تقارير صحافية حجم إنفاق أندية دوري الدرجة الأولى الإسباني على الصفقات الجديدة لتعزيز صفوفها خلال فترة الانتقالات الشتوية الأخيرة. ووفقا لصحيفة “آس” أنفقت أندية الليغا مبلغ 367.5 مليون يورو على ضم لاعبين جدد، بينما حصلت على 160.35 مليون يورو من البيع.

وأعدت الصحيفة تقريرا عن نشاط الفرق الإسبانية خلال فترة الانتقالات الشتوية، التي شهدت تصدر برشلونة قائمة فرق الدوري الأكثر إنفاقا بقيمة 171.8 مليون يورو. وضم برشلونة البرازيلي فيليب كوتينيو من ليفربول والكولومبي ياري مينا من بالميراس. وربح البارسا 11 مليون يورو فقط من بيع لاعبين خلال فترة الانتقالات الشتوية.

ودعم القطب الثالث في الكرة الإسبانية أتلتيكو مدريد صفوفه بدييغو كوستا المنضم من تشيلسي الإنكليزي مقابل 55 مليون يورو، بالإضافة إلى 10ملايين كحوافز وفيتولو من إشبيلية في صفقة قدرت قيمتها بـ37.5 مليون يورو. ويعد كوستا أغلى صفقة في تاريخ أتلتيكو مدريد بالمبلغ المذكور سلفا.

وربح أتلتيكو مدريد 4.5 مليون يورو من سوق الانتقالات الشتوية ليصبح الصافي بين إنفاقه ودخله 98 مليون يورو.

وأما بالنسبة إلى باقي فرق الدوري الإسباني، فقد أبرم وصيف كأس الملك الموسم الماضي، ديبورتيفو ألافيس 3 صفقات دون دفع يورو واحد ولكنه لم يربح من بيع لاعبين أيضا. وأنفق ريال بيتيس 10 ملايين يورو على ضم مارك بارترا من بوروسيا دورتموند، القيمة التي سيدفعها النادي الأندلسي في نهاية إعارة لاعب برشلونة السابق مع الفريق بنهاية الموسم الجاري. فيما كانت 500 ألف يورو هي حصيلة إنفاق سيلتا فيغو على صفقاته في الشتاء، بعدما ضم لاعبا وحيدا هو روبرت مازان من زيلينا السلوفاكي.

23