"قنبلة رمزية" لإنذار روما عشية اجتماعات مجموعة السبع

السبت 2017/05/13
حالة تأهب أمني

روما – انفجرت قنبلة صغيرة في موقف سيارات بمكتب بريد وسط العاصمة الإيطالية روما الجمعة دون أن تسفر عن وقوع إصابات، مما أثار حالة تأهب أمني حيث تستضيف البلاد الشهر الجاري الاجتماعات الدولية لمجموعة السبع. وذكرت الشرطة الإيطالية في بيان أن الانفجار ناجم عن طرد “مفخخ” زرع بين سيارتين.

وقام خبراء تفكيك القنابل والكلاب البوليسية ومسؤولو الطب الشرعي بتمشيط الموقع، وقال مسؤول الشرطة ماسيمو إمبروتا في تصريحات صحافية، إنه يبدو أن القنبلة “رمزية” حيث أنها “لم تسبب أضرارا واسعة”.

وتشهد إيطاليا تهديدا إرهابيا منخفضا إلى درجة متوسط، لكنها لم تشهد عمليات إرهابية على أراضيها على غرار ما شهدته عدة دول أوروبية أخرى وتحديدا ألمانيا وفرنسا، وتتميز بإجراءاتها الواسعة في مجال مكافحة الإرهاب، لكنها تعتبر نقطة عبور مهمة للإرهابيين نحو أوروبا، ضمن حشود المهاجرين غير الشرعيين، حيث طردت إيطاليا أكثر من 133 مشتبها بهم على خلفيات إرهابية خلال عامي 2015 و2016.

ووجد المسؤولون بقايا زجاجتي مياه بلاستيكيتين صغيرتين، يعتقد أنهما كانا يحتويان على السائل المتفجر الذي سبب حريقا سرعان ما تم إخماده من قبل موظفي مكتب البريد بواسطة طفاية حريق، وتسبب في أضرار طفيفة بسيارة متوقفة، حسبما ذكره المسؤول.

وذكر إمبروتا أن المحققين لم يعثروا على أي متفجرات أخرى ويفحصون اللقطات المسجلة من الكاميرات الأمنية، رافضا التعليق على التقارير الإعلامية التي تشير إلى تورط محتمل لمجموعات فوضوية. ويقع مكتب البريد في حي أوستينسا بالقرب من محطة أنفاق “بيراميدا”.

واتخذت إيطاليا مؤخرا إجراءات أمنية إضافية، من بينها تعليق مؤقت للعمل باتفاقية شنغن للسفر دون تأشيرة بين الدول الأعضاء بالاتفاقية في أوروبا، قبل استضافة أحداث رفيعة المستوى في إطار اجتماعات مجموعة السبع، من بينها اجتماع لوزراء المالية بدأ من الخميس حتى السبت.

غير أن الوزراء يجتمعون في مدينة باري التي تبعد حوالي 400 كيلومتر جنوب شرق روما.

وفي وقت لاحق من هذا الشهر، تنظم إيطاليا محادثات رفيعة المستوى بين مجموعة السبع في مدينة تاورمينا، التي تقع على مسافة أبعد، في صقلية.

يذكر أن السلطات الإيطالية نفذت 36 حالة إبعاد لمهاجرين في عام 2017، لأسباب تتعلق بالأمن العام، فيما بلغ المجموع 168 منذ عام 2015.

5