قنبلة في البرلمان الأسترالي لاختبار الأمن

الثلاثاء 2014/05/27
السيناتور بيل هيفرنان: البرلمان غير آمن

سيدني- عرض سيناتور أسترالي قنبلة مزيفة داخل البرلمان، أمس الاثنين، لإثبات مدى سهولة تهريب مواد خطرة عبر الحراسة الأمنية.

وأمسك السيناتور بيل هيفرنان ما بدا أنه قنبلة أنبوبية وديناميتية، وذلك خلال جلسة استماع مع الشرطة الاتحادية، لتوضيح ما آل إليه أمن مبنى البرلمان في كانبرا، والذي وصفه بأنه “أضحوكة”.

وقال هيفرنان للمشاركين في جلسة الاستماع، “لا أعتقد أن المبنى (البرلمان) لا يزال آمنا ولإثبات ذلك، أحضرت هذا الصباح ما يمكن أن يكون قنبلة أنبوبية، لقد مررت بهذا الشيء عبر الأمن دون أن يلحظ أحد”، مشيرا إلى أنه من الواضح أنه بإمكان أي شخص أن يفعل ما يريد داخل البرلمان.

من ناحيته، قال توني نيجوس، مفوض الشرطة الاتحادية الأسترالية، إنه شاهد القنبلة المزيفة التي عرضها عليه هيفرنان، حيث أخبره بما يعتزم القيام به قبل الجلسة، موضحا أنه سوف يتم إجراء مراجعة لنظم الأمن.

كما أعرب هيفرنان عن شعوره بالقلق إزاء الترتيبات الأمنية التي جرى تغييرها من أجل خفض النفقات، والتي اكتفت بمجرد التفتيش العشوائي لأعضاء البرلمان والعاملين بالمبنى.

5