قنوات مصرية تقاطع الدراما التركية

الاثنين 2013/08/19
أصحاب القنوات المصريةيعبرون عن غضبهم من تركيا

القاهرة- لبت المحطات الفضائية المصرية السبت الدعوة التي أطلقتها جبهة الإبداع ونقابة السينمائيين بمقاطعة الأعمال التركية.

قررت قنوات فضائية مصرية، مقاطعة الدراما التركية، من بينها شبكة تلفزيون الحياة، وشبكة تلفزيون النهار، وقنوات القاهرة والناس، حيث أعلنت شبكة تلفزيون الحياة، لمشاهديها أنه ابتداء من السبت، سيكون المتغير الوحيد في الخريطة البرامجية، هو اختفاء الدراما التركية التي يتم عرضها، وذلك في رد فعل على ما يقوم به النظام التركي في الوقت الحالي.

ومن جانبه أكد طارق نور، مالك قنوات «القاهرة والناس» أنه على الرغم من الخسائر المادية التي سيتعرضون لها جراء القرار، خاصة أن الإعلانات تأتي فقط على الدراما التركية، إلا أنهم أصروا على إيصال رسالة إلى دولة تركيا. وأعرب نور عن ضيقه، من التدخل الذي تمارسه تركيا في شؤون مصر الداخلية.

وحول جدوى هذه المقاطعة، إن كانت الأعمال الدرامية تنتجها شركات خاصة وغير تابعة للنظام التركي، فقد أوضح نور أن الكل يقاطع المنتجات التركية في مجاله، وفي مجال الإعلام لا يملك ملاك القنوات سوى مقاطعة الدراما.

ومن جانبه أكد إبراهيم حمودة، رئيس شبكة وتلفزيون النهار، أنه عقب اجتماع مجلس الإدارة، قرروا وقف عرض الأعمال التركية عبر شاشتهم، مشيرا إلى أنه يدعو باقي القنوات إلى اتخاذ نفس الخطوة، من أجل إيصال رسالة قوية إلى الحكومة التركية.

وأكد حمودة أن أعمالا درامية مصرية ستعرض بدلا من التركية، ولكنه طالب المنتجين المصريين بدعم هذه الخطوة، وتوفير بديل مصري من أجل أن يعرض على شاشة القناة لسد الفراغ التركي. وأعلنت قنوات بانوراما دراما عبر شريط الأخبار على شاشاتها تنويها، جاء فيه «نناشد جميع القنوات المصرية بوقف عرض المسلسلات التركية على قنواتها رداً على مصالبة رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان مجلس الأمن بالتدخل العسكري في مصر «وتحيا مصر».

وفي خطوة تالية اتبعت إدارة قنوات الحياة المصرية نفس الموقف وأعلنت تعليق عرض الأعمال التركية على شبكتها وذلك رداً على موقف رئيس الوزراء التركي ونوهت الشبكة عبر شاشاتها بجملة تقول «شبكة تليفزيون الحياة تقرر تعليق عرض الأعمال التركية».

وعلى الجانب الآخر قال الفنان سامح الصريطي وكيل أول نقابة الممثلين: «بصفتي مشاهدا وفنانا فأنا مقاطع لكل الأعمال التركية رداًعلى الموقف المخزي والتحريضي من رئيس الوزراء التركي».

وأضاف «أطالب الشعب المصري كله بمقاطعة تركيا بشكل كامل، ليس على صعيد الفن والأعمال الدرامية فحسب ولكن لابد من مقاطعة كل المنتجات التركية بشكل كامل سواء كانت ملابس، أو موادا غذائية، أو تجارة، أو مصانع، أو سياحة وكل شيء تركي لابد من مقاطعته وتجاهله تماماً».

كانت جبهة الإبداع المصري ونقابة المهن السينمائية وجهت نداءً إلى جميع القنوات المصرية بعدم عرض الأعمال التركية كنوع من التضامن مع رأي الشارع المصري ضد موقف تركيا التي تطالب بتدويل القضية المصرية.

18