قنوات ومواقع تلفزيونية فرنسية تسقط بيد "الخلافة"

الخميس 2015/04/09
فرنسا مصممة على محاربة الارهابيين

باريس – أكد وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف، صباح الخميس، أن سلطات بلاده فتحت تحقيقا في القرصنة التي تعرضت لها شبكة "تي في5 موند" من قبل افراد قالوا انهم ينتمون إلى تنظيم الدولة الإسلامية.

وأكد الوزير الفرنسي أن الحكومة "مصممة" على مكافحة "الإرهابيين".

ومن جهته، أدان رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس في تغريدة على موقع تويتر صباح الخميس قرصنة الشبكة، معتبرا انها "مساس غير مقبول بحرية الاعلام والتعبير".

وأكد المدير العام للشبكة الدولية الناطقة بالفرنسية إيف بيغو أن الهجوم الالكتروني على الشبكة "لا سابق له اطلاقا في تاريخ التلفزيون"، موضحا ان "الهجوم جرى عبر شبكات الانترنت".

وقال إن الشبكة تعمل على استعادة التحكم في 11 قناة تابعة لها ومواقعها على الإنترنت بعد الهجوم الالكتروني.

وأوضح بيغو أن الهجوم بدأ نحو الساعة 10 مساء بالتوقيت المحلي، أمس الأربعاء، وإن المتسللين قطعوا بث القنوات التلفزيونية ونشروا كلاما على حسابات الشبكة على موقعي فيسبوك وتويتر.

وقال "استطعنا اعادة البث عبر تردد واحد لقنواتنا الأربعة جميعا، لكننا غير قادرين على ارسال مواد مسجلة أو استخدام برامجنا المسجلة."

ولا تزال الشبكة التلفزيونية تسعى لمعرفة كيف اخترق المتسللون برامج التأمين الالكترونية وتتعاون مع الشرطة وسلطات الأمن الوطني.

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية ان المتسللين نشروا وثائق على صفحة (تي في 5 موند) بموقع فيسبوك تزعم انها بطاقات هوية أقارب جنود فرنسيين منخرطين في عمليات ضد تنظيم الدولة الإسلامية وتهديدات ضد القوات.

وورد في احدى الرسائل التي نشرها القراصنة على صفحة الشبكة على موقع فيسبوك "جنود فرنسا، ابقوا انفسكم بعيدين عن الدولة الاسلامية! لديكم فرصة لإنقاذ اسركم فاغتنموها". واضافت الرسالة "باسم الله الرحمن الرحيم، سايبر خلافة تواصل جهادها السايبري ضد اعداء الدولة الإسلامية".

واتهمت الرسالة الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند بارتكاب "خطأ لا يغتفر" بشنه "حربا لا طائل منها".

وتابعت انه "لهذا السبب تلقى الفرنسيون هدايا يناير"، في اشارة الى الهجومين على الصحيفة الاسبوعية الفرنسية الساخرة ومحل لبيع الاطعمة اليهودية في باريس وأسفرا عن سقوط 17 قتيلا بين السابع والتاسع من يناير الماضي.

وتشارك فرنسا في التحالف الدولي الذي يشن غارات جوية بقيادة الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الاسلامية الذي اعلن قيام "دولة الخلافة" على المناطق الشاسعة التي يسيطر عليها منذ يونيو في كل من سوريا والعراق.

وغادر حوالي 1500 فرنسي فرنسا متوجهين الى مناطق الجهاديين في سوريا والعراق حيث يشكلون نصف الجهاديين الاوروبيين، كما افاد تقرير لمجلس الشيوخ الفرنسي نشر الاربعاء.

واكدت مجموعة "سايبر خلافة" على موقع فيسبوك انها تقوم "بالبحث عن عائلات العسكريين الذين باعوا أنفسهم للأميركيين".

ووقعت عملية القرصنة هذه يوم إطلاق قناة "تي في5موند ستايل" المخصصة "لفن العيش على الطريقة الفرنسية". وهذه الشبكة التي ولدت بدفع من وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس ودشنت بحضوره، بدأت تبث الاربعاء بالفرنسية في مناطق آسيا المحيط الهادئ ودول المغرب العربي والشرق الاوسط.

وتلتقط الشبكة الدولية الناطقة بالفرنسية والمتمركزة في باريس في أكثر من مئتي بلد ومنطقة في العالم.

1