قوات الاحتلال تفتح أبواب الأقصى أمام اليهود

الأحد 2014/04/20
اعتقال 16 فلسطينيا بعد اشتباكات في المسجد الأقصى

القدس- اعتقلت الشرطة الإسرائيلية الأحد 16 فلسطينيا خلال تفريق اشتباكات بين الشرطة ومصلين فلسطينيين في المسجد الأقصى في البلدة القديمة بالقدس الشرقية المحتلة.

وقال المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية ميكي روزنفيلد إن الاشتباكات اندلعت عندما قامت الشرطة بفتح باحات الحرم لزيارة اليهود في ساعاتها المعتادة.

وبحسب روزنفيلد فإن المصلين الفلسطينيين قاموا "بإلقاء الحجارة والمفرقعات" على الشرطة التي ردت باستخدام قنابل الصوت مشيرا إلى أنهم انسحبوا بعدها إلى داخل المسجد الأقصى حيث لا تستطيع الشرطة الدخول.

وأوردت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية لوبا سمري في بيان أنه "تم اعتقال 16 مشتبها بهم" فلسطينيا. وكان قد أصيب عشرات الفلسطينيين الأربعاء في اشتباكات بين الشرطة الإسرائيلية ومصلين فلسطينيين في المسجد الأقصى بعد فتح أبواب المسجد أمام الزوار اليهود.

وزار العضو المتطرف في البرلمان الإسرائيلي (الكنيست) موشيه فيغلين من الجناح اليميني المتشدد في حزب الليكود المسجد الأقصى وكتب على صفحته على موقع فيسبوك أن الشرطة الإسرائيلية لم تسمح له "بأن يبقى إلا لثلاث دقائق". وأضاف "هذه المرة الأخيرة التي استجيب فيها لمطالب الشرطة".

وأعلنت الشرطة الإسرائيلية الأحد في بيان أنها ستمنع دخول من يقل عمرهم عن 50 عاما من المصلين الفلسطينيين إلى المسجد الأقصى بينما يسمح بدخول النساء كالمعتاد.

ويستغل يهود متطرفون سماح الشرطة الإسرائيلية بدخول السياح الأجانب لزيارة الأقصى عبر باب المغاربة الذي تسيطر عليه، للدخول إلى المسجد الأقصى لممارسة شعائر دينية والمجاهرة بعزمهم على بناء الهيكل مكانه.

والحرم القدسي الذي يضم المسجد الأقصى وقبة الصخرة، هو أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين لدى المسلمين.ويعتبر اليهود حائط المبكى الذي يقع أسفل باحة الأقصى آخر بقايا المعبد اليهودي (الهيكل) الذي دمره الرومان في العام 70 وهو أقدس الأماكن لديهم.

1