قوات التدخل السريع تظهر للمرة الأولى في مصر

الثلاثاء 2014/05/27
القوات تختص بمواجهة التهديدات الإرهابية

القاهرة- ظهرت، أمس، للمرة الأولى بشوارع مصر قوات “التدخل السريع”، التي أعلن المشير عبدالفتاح السيسي عن تشكيلها إبان توليه وزارة الدفاع.

كما ظهرت للمرة الثانية مروحيات “شينوك” الأميركية، وذلك لتأمين الانتخابات الرئاسية التي بدأت أمس وتمتد حتى اليوم، حسبما صرح خبير عسكري.

وكان السيسي قد أعلن في مارس الماضي، عن تشكيل وحدات “قوات التدخل السريع″ لتضم أكفأ العناصر من المشاة الميكانيكية والمدرعات والدفاع الجوي والمدفعية والمقذوفات الموجهة المضادة للدبابات، بالإضافة إلى عناصر الاستطلاع والشرطة العسكرية وعدد من الطائرات المقاتلة والقوات الخاصة المجهزة والمزودة بأحدث الأسلحة والمعدات.

وتختص القوات بمواجهة التهديدات الإرهابية المحتملة ضد الأهداف والمنشآت الحيوية وكيفية التصدي لها بالأسلوب الأمثل داخل وخارج البلاد، وفق السيسي.

من جانبه، قال زكريا حسين، المدير الأسبق لأكاديمية ناصر العسكرية، التابعة للجيش، إنه من الطبيعي أن تظهر قوات التدخل السريع في هذين اليومين من أجل حماية البلاد من “المتربصين” بها، و”ردع كل من تسوّل له نفسه القيام بأي أعمال من شأنها تعكير صفو العملية الانتخابية”.

أما بشأن المروحيات التي تحلق في سماء القاهرة وعدة محافظات فأكد حسين أنها من طراز “شينوك” الأميركية وMi-8 الروسية، وتحمل قوات خاصة للتدخل في حال وقوع أحداث “إرهابية”.

وشهدت المروحيات التابعة للقوات الجوية (الجيش)، وإدارة الشرطة الجوية بوزارة الداخلية، انتشارا في سماء القاهرة الكبرى وعدد من المحافظات، لمتابعة الوضع الأمني في الشوارع والميادين، ورصد أي تحركات من شأنها تكدير الحالة الأمنية في البلاد.

واعتبر اللواء حسين إن الغرض من نشر الطائرات هو تصوير ما يدور في شوارع مصر، ونقل معلومات واضحة عن تجمعات بشرية، ومن ثم نقل هذه المعطيات إلى غرف عمليات أرضية تتابعها قوات الجيش والشرطة، لاتخاذ مواقف سريعة”.

يذكر أن هذه هي المرة الثانية التي تظهر فيها المروحيات من طراز “شينوك” الأميركية و Mi-8 الروسية، بعد ظهورها من قبل خلال تأمـين احتفالات الذكرى الثالثة لثورة 25 يناير.

4