قوات الساحل الغربي اليمني تتمسك بالعمل مع الإمارات

القيادة ترفض الحملة التي تستهدف الدور الحيوي للإمارات في اليمن، وتحذر من عملية استهداف لوحدة التحالف العربي بقيادة السعودية.
السبت 2019/08/24
لا تفريط في الدور الإماراتي

التحيتا (اليمن) - أعلنت قيادة القوات المشتركة بالساحل الغربي اليمني تمسّكها بالعمل مع دولة الإمارات العربية المتحدة كشريك أساسي ضمن التحالف العربي في مواجهة المشروع الإيراني في اليمن ممثّلا بجماعة الحوثي.

ورفضت القيادة في بيان لها، أصدرته الجمعة، ما اعتبرته حملة تستهدف الدور الحيوي للإمارات في اليمن، محذّرة من عملية استهداف لوحدة التحالف العربي بقيادة السعودية.

وقالت في البيان ذاته إنّ “التضحيات الجسيمة التي قدمتها دولة الإمارات قيادة وشعبا ستظل محل إكبار الشعب اليمني قاطبة حيث امتزج الدم الإماراتي بالدم اليمني في سهول وجبال اليمن في معركة الدفاع عن الأمن القومي العربي ضد التمدد الإيراني الذي يستهدف أمن واستقرار المنطقة وسلمها الاجتماعي والسيطرة على الممرات المائية العربية”.

ودعت “كل القوى السياسية في الساحة الوطنية اليمنية إلى تحكيم العقل وتغليب مصالح الشعب اليمني على المصالح الحزبية الضيقة وعدم التفريط بالشركاء الحقيقيين الذين لم يتخلوا عن اليمن في أشد مراحل محنته ولبوا نداء الشعب اليمني وسخّروا كل إمكانياتهم من أجل القضاء على الانقلاب الحوثي المدعوم إيرانيا”.

وتجمع القوات المشتركة في الساحل الغربي لليمن قيادة عسكرية وغرفة عمليات مشتركة تحت إشراف قيادة قوات التحالف العربي. وتضمّ تلك القوات أبرز التشكيلات المقاتلة ضدّ الحوثيين في الساحل الغربي اليمني وهي ألوية العمالقة والمقاومة الوطنية والنخبة والمقاومة التهامية.

3