قوات حفتر تسلم "مرتزقا" أميركيا إلى بلاده

قوات الجيش الليبي تعيد طيارا أميركيا جندته حكومة الوفاق، ما يتماشى مع اتفاقات التعاون بشأن مكافحة الإرهاب.
الخميس 2019/06/27
قطع الطريق أمام المرتزقة

بنغازي (ليبيا) – أعلنت القوات الموالية للمشير حفتر الذي يسيطر على شرق ليبيا أنها أعادت إلى الولايات المتحدة طياراً أميركيا اعتقل بداية مايو، قالت إنه “مرتزق” جندته حكومة الوفاق الوطني الليبية.

وأكدت قوات حفتر في 7 مايو إسقاط طائرة مقاتلة من نوع “ميراج أف 1” تابعة لقوات حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دولياً، في منطقة تقع على بعد 70 كيلومتراً جنوب العاصمة طرابلس.

ونشرت لاحقاً فيديو لطيار المقاتلة، أكدت أنه “برتغالي”، لكن المتحدث باسم قوات حفتر أحمد المسماري أكد الأربعاء أن الطيار اعترف في وقت لاحق بأن جنسيته أميركية.

وقال المسماري في مؤتمر صحافي إن الطيار أعيد إلى “بلده” (الولايات المتحدة) بما يتوافق مع اتفاقات التعاون حول مكافحة الإرهاب.

وأوضح أن الطيار يدعى جايمي سبونوغل وعمره 31 عاماً، جندته الولايات المتحدة قبل أن يغادر إلى تركيا ومنها إلى مصراتة (200 كلم شرق طرابلس)، بحسب المسماري.

ويقود المشير خليفة حفتر منذ 4 نيسان عملية للسيطرة على طرابلس حيث مقر حكومة الوفاق الوطني. وتدور معارك بشكل يومي في الضاحية الجنوبية للعاصمة وفي جنوبها.

ويتقدم الجيش الوطني الليبي الذي يقوده المشير خليفة حفتر بثبات في عملياته العسكرية التي تستهدف الميليشيات التي تنشط في طرابلس لوضع حدّ للفوضى التي سببتها هذه المجموعات المسلحة المدعومة من قوى إسلامية متشددة.

للمزيد: