قوات حفتر تطهر جيوب المتطرفين في بنغازي

الخميس 2016/11/17
مكافحة الإرهاب شعار قوات حفتر

بنغازي (ليبيا) - قال مسؤول بمستشفى، الأربعاء، إن ما لا يقل عن 20 من أفراد ما يعرف بالجيش الوطني الليبي قتلوا وأصيب 40 آخرون في يومين من المعارك في مدينة بنغازي بشرق البلاد.

وتأتي الاشتباكات فيما يحاول الجيش الوطني الموالي للحكومة المتمركزة في الشرق بسط سلطته على بنغازي وطرد القوات التي يقودها الإسلاميون والتي يقاتلها منذ أكثر من عامين.

وحقق الجيش الوطني بقيادة خليفة حفتر مكاسب كبيرة في بنغازي هذا العام لكنه لا يزال يواجه جيوبا من المقاومة. وشنت قوات حفتر، الاثنين، هجوما جديدا على ضاحيتي القوارشة والقنفودة، ونفذت ضربات جوية، كما قالت إنها حققت بعض التقدم في المعارك البرية. وبحلول صباح الأربعاء، كان لا يزال بالإمكان سماع الطائرات الحربية فوق المدينة بينما سارعت سيارات الإسعاف إلى نقل المصابين. وأُغلقت الطرق المؤدية إلى المناطق الغربية من المدينة حيث لا تزال الاشتباكات مستمرة.

وقال المتحدث العسكري فضل الحاسي إن سبعة متشددين على الأقل قتلوا في القوارشة، الأربعاء. ولم تتوفر أرقام للخسائر التي وقعت في وقت سابق في صفوف معارضي الجيش الوطني الليبي.

وذكر مسؤول ثان في مستشفى أن سيارة ملغومة انفجرت، الثلاثاء، قرب سوق للخضر في المدخل الشرقي للمدينة مما أدى إلى إصابة 14 شخصا.

وشهدت بنغازي، ثاني أكبر المدن الليبية، خلال الفترة القليلة الماضية عدة حوادث تفجير سيارات مفخخة، كان آخرها انفجار أمام مجمع للمقاهي في منطقة الكيش، وسط المدينة، وأودى بحياة 6 قتلى، بينهم الناشط السياسي المعروف المحامي محمد بوقعقيص، وآخر حقوقي، ومستشار، وعقيد بالجيش، وعامل من بنغلاديش.

كما تشهد بنغازي معارك مسلحة بين قوات الجيش الليبي، بقيادة حفتر، من جهة، وقوات إسلامية من جهة أخرى، فضلا عن وجود تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي في المدينة.

4