قوات حفتر تعلن المنطقة الوسطى لليبيا محظورة عسكريا

السبت 2016/12/10
حفتر يحاول تثبيت أقدامه في الجنوب

طرابلس - أعلنت غرفة عمليات القوات الجوية التابعة للجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، المنطقة الوسطى لليبيا محظورة عسكريا على الأصعدة البرية والبحرية والجوية، وذلك في الوقت الذي سيطرت فيه قوات أخرى، على قاعدة “براك الشاطئ” الجوية بجنوب البلاد في مسعى لتثبيت تواجد الجيش بالجنوب الليبي.

وأوضحت غرفة عمليات القوات الجوية في تعميم لها، أن المنطقة الوسطى والمتمثلة في المساحات الأرضية والبحرية والجوية، من بن جواد إلى غرب وجنوب سرت وحتى جنوب هون وودان، هي منطقة محظورة ومحرمة على أيّ مجموعات مشبوهة مسلحة وأي حركة طيران، مهما كانت تبعيتها إلّا بتصريح كتابي مسبق.

وبالتوازي مع ذلك، أعلن اللواء 12 المجحفل التابع للقيادة العامة للجيش الليبي، سيطرته على قاعدة براك الشاطئ الجوية جنوب ليبيا، وطلب من القوات المتواجدة مغادرة مواقعها.

وتقع قاعدة براك الشاطئ الجوية ضمن الحدود الإدارية لبلدة براك الشاطئ الواقعة على بعد نحو 700 كلم جنوب طرابلس، وهي تُعدّ واحدة من أكبر قاعدتين جويتين في الجنوب الليبي إلى جانب قاعدة تمنهت الجوية بسبها.

وأكدت مصادر عسكرية مقربة من اللواء 12 المُجحفل الذي يقوده العقيد محمد بن نايل، أن قوات من هذا اللواء منعت الوحدة الموجودة في حاجز القاعدة الجوية براك الشاطئ من البقاء في مواقعها.

واعترفت حكومة الوفاق الوطني بهذه التطورات العسكرية، حيث قال محمد قليوان الناطق باسم القوة الثالثة لتأمين الجنوب التابعة لحكومة الوفاق الوطني “إن قوات تابعة للمشير خليفة حفتر، تُحاصر قاعدة براك الشاطئ الجوية في جنوب البلاد”.

وأوضح أن قائد اللواء 12 المُجحفل العقيد محمد بن نايل طلب تسليم القاعدة إلى قواته لتأمينها بتكليف عسكري من المشير خليفة حفتر، لافتا إلى مفاوضات تجري بين الجانبين لكنها لم “تصل إلى نتيجة حتى الآن”.

وتهدف المفاوضات إلى عدم التعرض بأذى لـ25 من أفراد القوة الثالثة المكلفين بحراسة القاعدة والموجودين بداخلها، وقد أوضح قليوان أن القوة الثالثة تفتقر إلى الإمكانيات المادية والعسكرية لأي مواجهة.

واعتبر قليوان أن حفتر يحاول تثبيت أقدامه في الجنوب، والسيطرة على قاعدة جوية كبيرة مثل قاعدة براك الشاطئ المجهزة فنيا.

وتأتي هذه التطورات في أعقاب المحاولة الفاشلة التي قامت بها الأربعاء الماضي، ميليشيا سرايا الدفاع عن بنغازي للسيطرة على الموانئ النفطية، وتوجهها نحو التمركز في قاعدة الجفرة.

4