قوات حفتر تغيّر نسق عملياتها في طرابلس

الجيش الوطني الليبي يسرع من عملياته النوعية في استهداف الميليشيات المسلحة في طرابلس باللجوء إلى سلاح الجو.
الأحد 2019/04/14
قاهر الإخوان

طرابلس - ذكرت شعبة الإعلام الحربي التابع لقوات الجيش الوطني الليبي برئاسة المشير خليفة حفتر، أن طائراتها أغارت، السبت، على مناطق تمركز ومخازن لقوات “الوفاق” على أكثر من جبهة، في توجه قال متابعون لمسار معركة طرابلس إنه يؤذن بتغيير النسق، خاصة بعد أن فسح حفتر المجال للتحركات السياسية والدبلوماسية للضغط على حكومة الوفاق الوطني وحلفائها من الميليشيات الإسلامية.

وسرّع الجيش الوطني الليبي من عملياته في استهداف الميليشيات باللجوء إلى سلاح الجو، حيث قصف، الجمعة، معسكرا في زوارة غربي العاصمة الليبية في اتجاه الحدود التونسية. كما هاجمت طائرة تابعة للجيش مطار معيتيقة وهو المطار الوحيد العامل بشكل جزئي في طرابلس.

وشهدت منطقة العزيزية جنوبي العاصمة الليبية طرابلس، السبت، مواجهات مسلحة تعتبر الأعنف بالمنطقة، وقال شهود عيان إن هناك ضربات جوية نفذتها طائرات حربية. أما محور السواني، فيشهد تبادلا للقذائف بين الطرفين، وتمكنت فرق الهلال الأحمر الليبي من إخلاء عدد من العائلات بالمنطقة.

واعترف رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، السبت، بأن القوات التابعة لحفتر ما زالت مستمرة في استخدام الطيران، وأنها تتولى “تجنيد الأطفال للقتال في صفوفها”، وذلك في لقائه بالمبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة.

من جانبه، أكد سلامة رفضه التام لأي اعتداء على المدنيين أو المنشآت المدنية، مؤكدا أن الجهود لم تتوقف لإنهاء هذه الحرب.

ومن الواضح أن حكومة الوفاق تسعى للتغطية على تراجع قواتها من خلال الاستنجاد بالمؤسسات الدولية. ومثلما استنجد السراج بسلامة، فإن وزير خارجية الوفاق محمد طاهر سيالة حث مجلس الأمن الدولي لوقف الهجوم على طرابلس.

وقال سيالة “نريد تدخّلا سياسيا وليس عسكريا”، آملا أن يتمكّن مجلس الأمن من أن يوقف “القوات التي تهاجم العاصمة وأن يقنع الدول التي تدعمها بتغيير موقفها”، وحث قوات حفتر على “الانسحاب إلى المواقع التي كانت فيها قبل الهجوم” على طرابلس.

وفيما لم يذكر سيالة الدول المعنية بإسناد حفتر، فإن إيطاليا التي تعارض الهجوم وتقف إلى جانب حكومة الوفاق، لم تخف أن لديها وحدة عسكرية تضم حوالي 400 عنصر في ليبيا. جاء ذلك على لسان وزيرة الدفاع الإيطالية إليزابيتا ترينتا، في تصريح صحافي، بمؤتمر “الدفاع المشترك: القوات المسلحة في خدمة المواطن”، الذي عقد، الجمعة، بمقر قيادة سرب البحرية في روما.

Thumbnail
1