قوات خاصة "مجهولة" تهاجم قاعدة لحركة الشباب غرب مقديشو

الأربعاء 2016/03/09
حركة الشباب تشدد الإجراءات الأمنية حول معسكرها وتمنع الاقتراب منه

مقديشو- شنت قوات خاصة هجوما بمساندة مروحيتين على قاعدة لحركة الشباب الصومالية الاسلامية في معقلها في مدينة اوديغلي على بعد نحو 50 كلم غرب مقديشو، وفق ما افاد مسؤولون صوماليون والحركة الاربعاء.

وقال المسؤول عن المنطقة محمد عويس للصحافيين "نفذت قوات خاصة عملية الليلة الماضية قرب مدينة اوديغلي، لدينا تقارير عن سقوط ضحايا بين مقاتلي الشباب".

ولم تتضح هوية القوات التي نفذت الغارة التي تاتي بعد غارات اميركية استهدفت السبت معسكر تدريب للشباب قتل فيها اكثر من 150 مقاتلا وفق وزارة الدفاع الاميركية.

وتنفذ القوات الاميركية عمليات ضد الشباب المرتبطين بتنظيم القاعدة في الصومال بشكل متكرر لكن عملية السبت خلفت اكبر عدد من القتلى رغم نفي الحركة للحصيلة المعلنة. واستخدمت في غارة السبت طائرات حربية ومسيرة وضربت معسكر التدريب على بعد نحو 195 كلم شمال مقديشو.

وقال المتحدث باسم متمردي الشباب الشيخ عبدالعزيز ابو مصعب عبر اذاعة "الاندلس" التابعة لهم "اغارت قوات مسلحة في مروحيتين على مدينة اوديغلي الليلة الماضية لكنها هزمت وتراجعت دون تحقيق هدفها".

واضاف ان المروحيتين هبطتا خارج المدينة ونزلت منهما قوات برية دخلت المدينة واشتبكت مع مقاتلي الشباب الذين "ارغموهم على الهرب". وقالت حركة الشباب ان القوات التي هاجمتهم كان افرادها يتحدثون لغة اجنبية. ولم يتضح هدف هذه القوات لكن العمليات السابقة التي نفذتها مروحيات كانت اما لانقاذ رهائن او لاغتيال مسؤولين متمردين.

وقال شهود انهم سمعوا صوت انفجارات قوية خلال الليل وان حركة الشباب شددت الاجراءات الامنية حول معسكرها في المدينة في الصباح ومنعت الاقتراب منه.

وقامت القوات الخاصة الاميركية بعدة عمليات لانقاذ رهائن منها في 2012 لتحرير عاملين انسانيين بعد ثلاثة اشهر من احتجازهما. ونفذت فرنسا عملية في يناير 2013 لتحرير عميل الاستخبارات دوني الكس لكنها فشلت في انقاذه.

في المقابل نفذت حركة الشباب هجوما بسيارة ملغومة قرب مبنى للشرطة في العاصمة الصومالية مقديشو مما أسفر عن مقتل ضباط شرطة. وقال قائد بالشرطة الصومالية إن سيارة ملغومة انفجرت بجوار مقهى قرب مبنى للشرطة الأربعاء في العاصمة الصومالية مقديشو مما أسفر عن مقتل ثلاثة ضباط شرطة.

وأضاف علي محمد حرسي للصحفيين في موقع الانفجار حيث شوهدت آثار الدماء قرب المقهى الذي يرتاده الضباط "لقي ثلاثة ضباط شرطة حتفهم في انفجار السيارة، كان ضباط الشرطة ضمن أفراد الشرطة الذين يتلقون التدريب."

1