قوات سعودية في شبوة للفصل بين الانتقالي وميليشيا الإصلاح

التحالف العربي عازم على وقف المواجهات كخطوة ضرورية لبدء حوار جدة.
الثلاثاء 2019/09/03
خفض التصعيد أولى الخطوات

عدن - أعلن التحالف العربي، وصول قوات سعودية إلى محافظة شبوة جنوبي اليمن، للعمل على خفض التصعيد ووقف إطلاق النار بين قوات المجلس الانتقالي وقوات حكومية تسيطر عليها ميليشيا حزب الإصلاح الإخواني.

وأعلن الناطق باسم التحالف العربي تركي المالكي، في مؤتمر صحافي بالرياض، أن كافة الأطراف اليمنية عملت على تلبية دعوة التهدئة، التي أطلقها التحالف مؤخرا.

وجاء وصول القوات السعودية بعد أن سيطرت قوات من المجلس الانتقالي على عزان، ثاني أكبر مدن محافظة شبوة ثم انسحبت منها.

وقالت أوساط يمنية مطّلعة لـ”العرب” إن القوات السعودية ستكون بمثابة قوات فصل، كاشفة عن أن الرياض أعلمت المجلس الانتقالي والقوات الحكومية بعزم التحالف العربي على وقف المواجهات كخطوة ضرورية لبدء حوار جدة الذي سيعمل على إعادة ترتيب الوضع داخل مؤسسات الشرعية اليمنية.

وأشارت هذه الأوساط إلى أن الرياض طلبت من الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي تسمية فريق الحوار الذي سيتوجه إلى جدة دون شروط مسبقة.

1