قوات مصرية تشارك في معركة تحرير صنعاء

الخميس 2015/09/10
مشاركة مصرية فاعلة في عمليات اليمن

صنعاء - أصبح واضحا استعداد قوات التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن لخوض معركة استعادة العاصمة صنعاء من أيدي الحوثيين بعدما أرسلت مصر ما يقرب من 800 جندي مصحوبين بدبابات وناقلات جنود ومعدات ثقيلة.

وقال مصدر عسكري مصري إن القوات المصرية وصلت إلى مكان لم تحدده في اليمن، وهو ما سيعزز قدرات القوات البرية للتحالف التي تمكنت مؤخرا من استعادة أغلب محافظات جنوب اليمن وتستعد لمعركة كبيرة لطرد ميليشيا الحوثيين من العاصمة صنعاء.

ووصلت إلى الأراضي اليمنية أربع وحدات مصرية مدرعة، تضم كل منها من 150 إلى 200 جندي معززين بدبابات وناقلات جنود مساء يوم الثلاثاء، وهو ما أكده مصدران مصريان لوكالة رويترز.

وقال أحدهما “لقد أرسلنا هذه القوات كجزء من مشاركة مصر الفاعلة في قوات التحالف”.

وأضاف “هذا التحالف يقاتل من أجل أشقائنا في الدول العربية، وأي جندي مصري سيقتل سيحسب من ضمن الشهداء وسينال شرف الموت دفاعا عن المدنيين والأبرياء”.

وقالت مصادر مصرية لـ”العرب” إن القوات المصرية التي وصلت للتو إلى اليمن قد تكون جزءا من قوة مصرية شاركت في مناورات عسكرية كبيرة أجريت على الأراضي السعودية في أبريل الماضي.

ويصل عدد هذه القوات إلى 6500 جندي مصري مازالوا متواجدين على الأراضي السعودية، ولم تصدر لهم أوامر من القاهرة بالعودة إلى مصر.

ورفض مصدر عسكري مصري مسؤول نفي أو تأكيد لـ”العرب” خبر إرسال 800 جندي لليمن، وقال إنه طبقا لنص المادة 152 من الدستور المصري فإن قرار إرسال القوات المسلحة في مهمة قتالية خارج حدود الدولة هو قرار رئيس الجمهورية بعد أخذ موافقة مجلس الدفاع الوطني وأغلبية ثلثي أعضاء مجلس النواب.

يذكر أن مصر لم تنتخب مجلسا للنواب حتى الآن.

وأضاف أن في مصر لا يفضل المسؤولون تداول أي تفاصيل وأخبار عن عملية عاصفة الحزم من قبل الجيش المصري لأن العملية لها متحدث رسمي وأعمال القتال الخاصة بها تدور خارج الأراضي المصرية.

وأرسلت قوات التحالف خلال الأيام الأخيرة تعزيزات كبيرة سعودية وقطرية وإماراتية وسودانية تقدر بعشرة آلاف مقاتل إلى منطقة صافر بمحافظة مأرب.

وكانت ”العرب” نشرت أمس عن مصادر خاصة أن دولا عربية غير خليجية عرضت إرسال قوات برية وطائرات مقاتلة إلى اليمن لتقوية التحرك العسكري العربي ضد المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران.

1