قوارب الموت تحصد العشرات قبالة سواحل اسطنبول

الاثنين 2014/11/03
حوادث الغرق شائعة جدا

اسطنبول - قضى 24 مهاجرا غير شرعي على الأقل صباح الاثنين في غرق قارب كان ينقلهم في مضيق البوسفور على البحر الاسود بالقرب من اسطنبول، حسبما أوردت وسائل الإعلام التركية.

واضاف المصدر ان خفر السواحل انقذوا سبعة ركاب من القارب الذي كان ينقل مهاجرين افغان على ما يبدو كانوا في طريقهم الى رومانيا، بينما لا يزال تسعة اشخاص في عداد المفقودين.

وكانت وسائل الاعلام التركية اعلنت في وقت سابق غرق عشرة اشخاص واعتبار 26 في عداد المفقودين.

واكدت هيئة خفر السواحل غرق القارب، لكنها رفضت اعطاء اي حصيلة للحادث.

وافادت وسائل الاعلام التركية ان قرابة اربعين شخصا استقلوا المركب من اسطنبول على بحر مرمرة وعبروا مضيق البوسفور صعودا حتى البحر الاسود، حيث جنح القارب لسبب مجهول قبالة سواحل بلدة روملي فينير.

واضاف المصدر نفسه ان 12 طفلا وسبع نساء كانوا على متن القارب.

وتعتبر تركيا من الطرق المهمة للهجرة غير الشرعية من اسيا وافريقيا الى اوروبا. وغالبا ما يتم توقيف مهاجرين غير شرعيين قادمين من افريقيا والشرق الاوسط كما تعتبر حوادث الغرق شائعة جدا.

وبعد تشديد الرقابة عند الحدود البرية اليونانية-التركية (شمال شرق) اصبح بحر ايجه بين اليونان وتركيا احد ابرز المنافذ الى اوروبا للمرشحين للهجرة السرية الذين يحاولون الهرب من الفقر او الحروب الدائرة في الشرق الاوسط او اسيا او افريقيا.

وازداد عددهم في العامين الماضيين بسبب الحرب في سوريا. وحوادث الغرق عديدة رغم جهود سلطات الموانئ اليونانية لانقاذ المهاجرين.

وفي 13 يوليو قضى اربعة مهاجرين في غرق زورقهم قبالة جزيرة ساموس اليونانية في بحر ايجه (شرق).

وفي الخامس من مايو وقع حادث ايضا قبالة جزيرة ساموس اسفر عن مصرع ما لا يقل عن 22 شخصا في حين فقد سبعة بعد غرق الزورقين اللذين كانوا على متنهما.

1