قواعد صينية جديدة لتشجيع الاستثمار بالأسهم

السبت 2014/01/04
الصين ستسمح للمستثمرين شراء الأسهم

شنغهاي- أعلنت الصين قواعد جديدة تسمح للبنوك التجارية باستخدام صناديق إدارة الثروات لشراء الأسهم الممتازة في البورصات المحلية مما يتيح لفئة جديدة وكبيرة من المستثمرين شراء الأسهم التي ستصدرها الشركات الصينية خلال العام الحالي.

وقالت مؤسسة الإيداع والمقاصة الصينية إنه سيسمح لمنتجات إدارة الثروات التابعة للبنوك بفتح حسابات لتداول الأوراق المالية وبأثر فوري.وأعلنت المؤسسة وهي دار المقاصة لبورصتي شنغهاي وشنتزن القواعد بموقعها على الانترنت.

ويبدو أن الخطوة تهدف إلى ضمان توافر طلب كاف على الأسهم الممتازة الجديدة عن طريق إتاحتها لشريحة جديدة وضخمة من صناديق الاستثمار.

ومازالت البنوك ممنوعة من الاستثمار في الأسهم العادية بموجب القواعد الجديدة لكن متعاملين بالسوق يقولون إن القرار الجديد خطوة باتجاه الإلغاء الكامل لقيود استثمار البنوك في البورصات. وقال مسؤول تنفيذي كبير في بنك تجاري إن القواعد الجديدة “تفتح بابا واسعا لربط صناديق البنوك بأسواق المال.”

وأضاف أنه “رغم أن القواعد لا تسمح بالاستثمار إلا في الأسهم الممتازة فإنها بداية على الأقل وتنبئ بتوجه عام… في المدى الطويل ستكون العمليات الشاملة أمرا حتميا.”

كانت هيئة السوق الصينية أعلنت في سبتمبر الماضي أنها تعد برنامجا تجريبيا للسماح للشركات المدرجة بإصدار أسهم ممتازة للمرة الأولى.والبرنامج مفتوح لكل الشركات المدرجة لكن البنوك ستلقى تشجيعا خاصا على الإصدار.

وتتعرض البنوك التجارية في الصين لضغوط لتدبير التمويل من أجل تلبية متطلبات صارمة جديدة لنسبة كفاية رأس المال امتثالا لقواعد بازل 3 العالمية.

وتأتي القواعد الجديدة في إطار حملة إصلاحات واسعة أقرتها القيادة الصينية في اجتماعها في الشهر الماضي لرسم سياسات الصين خلال السنوات العشر المقبلة.
10