قوة الدولار تقوض أسعار النفط رغم تراجع إنتاج أوبك

السبت 2014/11/01
سعر خام برنت يتجه صوب حاجز 85 دولارا للبرميل

لندن - تراجعت أسعار النفط العالمية، ليتجه سعر خام برنت صوب حاجز 85 دولارا للبرميل في نهاية تعاملات الأسبوع، بسبب قوة الدولار، الذي واصل تقدمه منذ إيقاف برنامج التيسير النقدي الأميركي وتزايد احتمالات رفع الفائدة الأميركية في العام المقبل.

وجاء تراجع الأسعار التي تكبدت في أكتوبر أكبر خسارة شهرية منذ عام 2012، رغم الدعم الذي تلقاه أمس من مسح لـ”رويترز″ أظهر تراجع إنتاج دول منظمة أوبك في أكتوبر بنحو 120 ألف برميل يوميا.

وصعد الدولار لأعلى مستوياته في ثلاثة أسابيع بعد صدور بيانات أظهرت نمو الاقتصاد الأميركي بنسبة 3.5 بالمئة في الربع الثالث متخطيا توقعات السوق بنمو نسبته 3 بالمئة. ويؤدي صعود الدولار إلى زيادة تكلفة السلع الأولية مثل النفط على حائزي العملات الأخرى وهو ما يؤثر سلبا على الطلب.

وانخفض سعر العقود الآجلة للخام الأميركي الخفيف تحت حاجز 80 لتصل خسائره في أكتوبر إلى نحو 12 بالمئة في أضعف أداء شهري منذ مايو 2012.

وفاجأ بنك اليابان المركزي أسواق المال العالمية بتوسيع برنامجه التحفيزي الضخم وهو ما عزز الأسهم اليابانية، لكنه أثار مخاوف بخصوص متانة اقتصاد البلد المستورد للنفط.

وزادت إمدادات ليبيا والعراق العضوين في أوبك خلال أكتوبر رغم الصراعات العنيفة في البلدين.

في هذه الأثناء هبطت أسعار الذهب والفضة إلى أدنى مستوياتها منذ عام 2010 مع صعود الدولار وأسواق الأسهم في أعقاب جولة جديدة من إجراءات التيسير الكمي لبنك اليابان المركزي وبيانات قوية عن الاقتصاد الأميركي.

وبلغ سعر الذهب أمس نحو 1162 مسجلا أدنى مستوى له منذ يوليو عام 2010.

11