قوة الين تضرب أرباح تويوتا

الجمعة 2016/08/05
تراجع أرباح تويوتا 15 بالمئة

طوكيو – أعلنت شركة تويوتا اليابانية لصناعة السيارات عن انخفاض أرباحها التشغيلية في الربع الأول من السنة المالية التي بدأت في أبريل بنسبة 15 بالمئة بمقارنة سنوية، بسبب صعود الين. وكشفت عن خفض توقعاتها لأرباح مجمل العام الحالي.

وذكرت أكبر شركة لصناعة السيارات في العالم من حيث القيمة السوقية، أن أرباحها التشغيلية بلغت حوالي 6.3 مليار دولار في الفترة بين شهري أبريل ويونيو لتتجاوز متوسط توقعات 11 محللا في استطلاع أجرته تومسون رويترز آي.بي.أس.أس، التي رجحت أرباحا تقل عن 5 مليارات دولار.

وخفضت تويوتا تقديراتها لأرباح التشغيل للسنة بأكملها متوقعة هبوطها بنسبة 44 بالمئة عن مستواها قبل عام، كما رجحت أن تتعرض لضرر أكبر بسبب ارتفاع العملة اليابانية.

وتتوقع الشركة، التي فقدت هذا العام صادراتها لقائمة أكثر شركات السيارات مبيعا لصالح فولكس فاغن الألمانية، أن تبلغ أرباحها التشغيلية للعام الحالي نحو 15.82 مليار دولار، انخفاضا من 16.81 في التوقعات السابقة.

واستندت التوقعات الجديدة إلى تحديد سعر الين في الميزانية عند 102 ين للدولار مقارنة مع 105 ينات للدولار في التوقعات السابقة.

وتتوقع الشركة أن تؤثر تحركات العملة على أرباحها التشغيلية للسنة بأكملها بواقع 1.2 مليار دولار. وذكرت الشركة أنها ستخفض تكاليف العمالة بصورة أكبر لتعـويض الزيـادة في تأثير ارتفاع سعر صرف الين الياباني.

وقالت تويوتا إن مبيعات الشركة من المركبات زادت في الربع الأول من السنة المالية الحالية بفضل ارتفاع المبيعات في اليابان وأوروبا وآسيا في حين انخفضت المبيعات في أميركا الشمالية ومنـاطق أخرى من العالم.

ورفعت الشركة توقعاتها للمبيعات خلال السنة المالية الحالية بأكملها في مناطق من بينها أميركا الشمالية وأوروبا وآسيا، في وقت أبقت فيه على تقديراتها لإجمالي مبيعات التجزئة في عموم أنحاء العالم.

10