قوة دفع سعودية أميركية لمسار السلام اليمني

وزير الدفاع الأميركي يقول، قبيل اجتماعه بالأمير محمد بن سلمان، إنّ السعودية جزء من الحلّ في اليمن.
الجمعة 2018/03/23
توافق أميركي سعودي

واشنطن - برز مجدّدا الوفاق السعودي الأميركي بشأن إيجاد حلّ سلمي للنزاع اليمني، خلال لقاء جمع الخميس في واشنطن، ولي العهد وزير الدفاع السعودي الأمير محمّد بن سلمان، مع وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس.

وقال ماتيس للصحافيين قبيل الاجتماع إنّ السعودية جزء من الحلّ في اليمن، مشدّدا على ضرورة إيجاد حل سياسي لحرب اليمن، ومعبّرا عن أمله في نجاح جهود السلام التي يقودها مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن، مارتن غريفيث.

كما جدّد وزير الدفاع الأميركي دعم بلاده القوي للمملكة العربية السعودية بما في ذلك جهودها لإحلال السلام في الساحة اليمنية قائلا “نحن ندعمكم في هذا الصدد”.

وأضاف ماتيس “نحن نسعى إلى إنهاء الحرب، هذا هو الهدف النهائي. وسوف ننهيها بشروط إيجابية لشعب اليمن وأيضا مع تحقيق الأمن لدول شبه الجزيرة”.

وشملت مباحثات الأمير محمّد والوزير ماتيس التعاون الاستراتيجي وتعميق الشراكة الثنائية وفق رؤية السعودية 2030 وجهود محاربة الإرهاب ومكافحة التطرف، وعددا من الملفات وآليات التنسيق بشأنها بما يعزز الأمن والاستقرار في المنطقة.

3