قيادي معارض يطالب أردوغان بالإفراج عن اوجلان

الأربعاء 2014/04/16
بارينجاك يدعو إلى اجتثاث حركة “الخدمة” التي يتزعمها كولن

أنقرة – طالب دوغو بارينجاك زعيم حزب العمل التركي المعارض المفرج عنه مؤخّرا مع المعتقلين والمحكومين في إطار قضية شبكة “أرغنيكون” حكومةَ حزب العدالة والتنمية بإعلان العفو عن الزعيم الكردي عبد الله أوجلان المحكوم عليه بالسجن مدى الحياة ومن ثم الإفراج عنه.

واعتبر بارينجاك الذي تصفه بعض الدوائر المقربة من أردوغان بأحد أركان الدولة العميقة في تركيا وفقاً لما ورد في لائحة اتهام النيابة العامة في إطار قضية “أرغنيكون” الشهيرة، أن ما يسمّى عملية السلام التي تجريها حكومة أردوغان مع أوجلان لا تجدي نفعاً أبداً ولن تحل المشكلة، وإنما الذي سيحلّ المشكلة هو تخلّي المنظمة عن سلاحها ليليه إعلان عفو عام من قبل الحكومة، حسب تعبيره.

وقال الزعيم التركي المعارض: “يجب عليكم (في إشارة إلى حكومة أردوغان) أن تطبّقوا القوانين على جميع المواطنين دون التمييز بينهم”، ودافع بشدة عن ضرورة إخلاء سبيل أوجلان، في لقاء مع قناة (سي.أن.أن) الإخبارية التركية.

في المقابل، نقلت صحيفة “يني عقد” المقربة من حكومة أردوغان الإسلامية عن زعيم حزب العمل التركي الماركسي تصريحاته حول “الخدمة” “لا بد من اجتثاث منظمة فتح الله كولن من جذورها ومن يسعى إلى تحقيق ذلك فنحن معه ونؤيده بكل إمكانياتنا وسنعمل مع أردوغان في هذا الإطار”، الأمر الذي أثار تساؤلات حول نوعية هذه الاتفاقية، وهو الذي هدد عقب الإفراج عنه منذ أسبوعين قائلا: “سندمّر سلطة أردوغان وغول وكولن وسنجتث كافة الجماعات والطرق الإسلامية من جذورها”.

وكانت وسائل إعلام تركية نشرت صورة تجمع بين دوغو بارينجاك زعيم حزب العمل التركي المعارض وعبد الله أوجلان زعيم حزب العمال الكردستاني لكنها لم تكشف تاريخها.

يُشار إلى أن أنقرة أفرجت عن بارينجاك بفضل التعديلات القانونية والقضائية التي أجرتها حكومة حزب العداله والتنمية بعد فضيحة الفساد والرشاوي منتصف شهر ديسمبر الماضي بعد اعتقاله لكونه أحد القادة الكبار في شبكة “أرجنيكون” التي وصفتها الحكومة التركية بـ”الإرهابية” ولوجود علاقات مع زعيم حزب العمال الكردستاني عبد الله أوجلان.

12