قيس سعيد أول رئيس يهنئ تبون برئاسة الجزائر

الرئيس التونسي قيس سعيّد يعرب عن "أمله في مزيد التعاون بين تونس والجزائر، وفتح آفاق جديدة في هذا الإطار لتحقيق طموحات الشعبين الشقيقين".
الأحد 2019/12/15
سعيّد أعلن سابقا أن الجزائر ستكون أول وجهة خارجية له بعد توليه مقاليد قصر قرطاج

تونس - هنأ الرئيس التونسي قيس سعيد، السبت، الرئيس الجزائري المنتخب عبدالمجيد تبون بمناسبة فوزه بالانتخابات. وجاء ذلك في مكالمة هاتفية أجراها سعيد مع تبون، وفق ما أفادت به وكالة الأنباء التونسية الرسمية، وهو الاتصال الهاتفي الأول الذي يتلقاه تبون من رئيس دولة بعد فوزه بمنصب رئيس للبلاد.

وعبّر سعيّد عن تمنياته لتبون بالنجاح والتوفيق إثر إعلان فوزه في الانتخابات الرئاسية الجزائرية.

وأعرب عن “أمله في مزيد التعاون بين تونس والجزائر، وفتح آفاق جديدة في هذا الإطار؛ لتحقيق طموحات الشعبين الشقيقين وآمالهما في بناء مستقبل مشترك”.

والجمعة، أعلنت السلطة المستقلة للانتخابات فوز رئيس الوزراء الأسبق عبدالمجيد تبون، في انتخابات الرئاسة من الجولة الأولى، بنسبة 58.15 بالمئة من الأصوات، متجاوزا منافسيه الأربعة.

وكان سعيد أعلن عقب فوزه برئاسة تونس، أكتوبر الماضي، أن الجزائر ستكون أولى محطاته الخارجية، في مؤشر على قوة العلاقة بين البلدين.

وآنذاك، ذكرت الرئاسة الجزائرية أن الرئيس المؤقت عبدالقادر بن صالح شكر الرئيس سعيد على خلفية إعلانه أن الجزائر ستكون أول وجهة خارجية له بعد توليه مقاليد قصر قرطاج، خلال تهنئته له على فوزه برئاسة تونس.

وأفاد بيان للرئاسة الجزائرية بأن بن صالح عبّر لسعيد عن “الشكر والتقدير على ما أبداه من مشاعر طيبة وعبارات الود والإخاء تجاه الجزائر وشعبها”، مؤكدا أنه يشاطره “نفس المشاعر تجاه الجارة الشقيقة تونس وشعبها”. وأعلن بن صالح، وفق المصدر ذاته، “عزمه الثابت لتعزيز علاقات الأخوة والتعاون والتضامن بين الجزائر وتونس”.

وكان رئيس حكومة تصريف الأعمال في تونس يوسف الشاهد، قد أكد لوسائل الإعلام في نوفمبر الماضي أثناء زيارته للجزائر، استعداد الرئيس سعيد لزيارة الجزائر قريبا.

وأكد الشاهد الأهمية التي يوليها سعيد للعلاقات التونسية الجزائرية مشددا على أنها ”علاقات استراتيجية راسخة في التاريخ”.

2