قيمة أي كاتب أو مفكر في قدرته على التأثير الإيجابي

جمال سند السويدي يحكي في كتابه عن انتصاره على مرض السرطان وعدم الاستسلام له، ودوره في الحياة العامة، وفي تشييد أحد أهم الصروح العلمية في المنطقة والعالم.
السبت 2018/04/28
تجربة ملهمة

أبوظبي - قام الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، مساء الخميس بتوقيع كتابه الجديد “لا تستسلم.. خلاصة تجاربي”، الصادر باللغتين العربية والإنكليزية، على هامش فعاليات معرض أبوظبي الدولي للكتاب في دورته الثامنة والعشرين، وذلك في جناح المركز بالمعرض.

وحضر حفل التوقيع نخبة من المثقفين والمفكرين والمهتمين، إضافة إلى عدد كبير من رواد المعرض.ويتناول كتاب “لا تستسلم.. خلاصة تجاربي” التجربة الإنسانية والعلمية الثرية للسويدي، ويحكي حتى عن انتصاره على مرض السرطان وعدم الاستسلام له، ودوره في الحياة العامة، وفي تشييد أحد أهم الصروح العلمية في المنطقة والعالم، وهو مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، الذي بات منارة ثقافية لها دورها المشهود داخل دولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها.

 كما يحمل الكتاب في طياته العديد من الرسائل والقيم النبيلة التي تمثل مصدر إلهام للكثيرين، ليس فقط لمرضى السرطان، وإنما أيضا لأولئك الذين يسعون إلى النجاح والتميّز، حيث يدعو إلى الأمل والتفاؤل والإيمان والثقة وعدم اليأس والاستسلام، باعتبارها الأساس في أي رحلة للنجاح.

وأعرب سند السويدي بهذه المناسبة عن سروره البالغ لتوقيع كتابه الجديد “لا تستسلم.. خلاصة تجاربي” في معرض أبوظبي الدولي للكتاب، الذي بات أحد مظاهر القوة الثقافية والفكرية الناعمة لدولة الإمارات العربية المتحدة، بعد أن استطاع أن يرسخ مكانته كملتقى لرواد الفكر والثقافة في المنطقة العربية والعالم أجمع.

وأشار السويدي إلى أنه حريص على إقامة حوار ثري وتفاعلي مع القراء والباحثين والأدباء من زوار المعرض حول مضمون كتابه الجديد، والرسائل الإيجابية التي يحملها في طياته. مشيرا إلى أن ما دفعه إلى تأليف هذا الكتاب هو إيمانه الدائم بأن قيمة أي كاتب أو مفكر أو أي إنسان بوجه عام تنبع بالأساس من قدرته على التأثير الإيجابي في مجتمعه وإشاعة الأمل وتحفيز الآخرين الدائم على عدم الاستسلام وتحدي الصعاب مهما كانت خطورتها، حتى لو كانت “مرض السرطان”.

15