كأس الرابطة: حوار مثير بين الشباب والوصل

الثلاثاء 2013/09/03
الشباب الإماراتي أمام إمتحان الوصل

دبي- الأندية الإماراتية تستهل نشاطها في الموسم الجديد عندما تنطلق منافسات كأس المحترفين، بإقامة الجولة الأولى يومي الثلاثاء والأربعاء. وتقام بطولة الكأس هذا الموسم بشكل جديد بعد أن وزعت الأندية 14 إلى مجموعتين تلعب بنظام الدوري من مرحلة واحدة على أن يتأهل أول وثاني كل مجموعة إلى الدور قبل النهائي.

تفتتح منافسات الجولة الأولى لكأس الرابطة اليوم الثلاثاء بإقامة ثلاث مباريات، فيلعب الشباب مع الوصل، والشعب مع الجزيرة، والوحدة مع دبي، ويلتقي غدا الأربعاء أيضا الظفرة مع الأهلي وبني ياس مع العين.

وينطلق فريق عجمان في حملة الدفاع عن لقبه بطلا لكأس الرابطة لكرة القدم في الإمارات بمواجهة صعبة عندما يحل ضيفا على النصر غدا الأربعاء في الجولة الأولى من النسخة السادسة للمسابقة.

وضمت المجموعة الأولى الشعب والجزيرة والوحدة ودبي وبني ياس والعين والشارقة، والثانية الشباب والأهلي والظفرة والوصل والنصر وعجمان والإمارات.

وتشهد مسابقة كأس الرابطة غياب اللاعبين الدوليين المرتبطين مع منتخب الإمارات باستحقاقاته المتعددة، وهو ما يعطي فرصة لمدربي الفرق لاختبار وجوه جديدة لا يتسنى لها اللعب ضمن التشكيلة الأساسية.

وستكون بداية عجمان الذي حقق في النسخة الماضية مفاجأة كبيرة بفوزه باللقب على حساب الجزيرة 2-1، صعبة للغاية في مواجهة النصر الذي استعد بشكل جيّد للموسم ككل وضم لاعبين مميّزين هم السينغالي إبراهميا توريه القادم من موناكو الفرنسي والأسترالي بريت هولمان والبرازيلي إيدير لويس الذي انضم إلى مواطنه ليوناردو ليما الذي جدّد "العميد" فيه الثقة للعام الثالث على التوالي.

في المقابل، حافظ عجمان على استقراره بعدما جدد الثقة في مدربه العراقي عبدالوهاب عبدالقادر وهدافه العاجي بوريس كابي والمغربي إدريس فتوحي، في حين تعاقد مع الإيراني محمد رضا خلعتبري والغيني سيمون فيندونو القادم من دبي. وستكون مباراة بني ياس وضيفه العين في واجهة لقاءات الجولة الأولى رغم الغيابات التي يعانيان منها بسبب وجود أبرز لاعبيهما في صفوف منتخب الإمارات الموجود حاليا في السعودية للمشاركة في دورة الرياض الودية.

ويحل الأهلي الفائز بأول ألقاب الموسم بعد فوزه على العين بركلات الترجيح 3-2 في كأس السوبر، ضيفا على الظفرة وهو يفتقد لسبعة لاعبين دوليين هم سعد سرور وأحمد خليل وإسماعيل الحمادي وعبدالعزيز هيكل وعبدالعزيز صنقور وماجد ناصر وماجد حسن.

وبالنسبة للفرق الأخرى فقد عززت صفوفها أيضا حيث استعان الوصل بمدرب الظفرة السابق الفرنسي لوران بانيد وأبقى على الأرجنتيني ماريانو دوندا وضم سانغور من بني ياس والأسترالي ميلان سوساك، في حين يبحث عن بديل للبرازيلي كايو فيليبي، الذي تعرض لإصابة قوية في التدريبات ستبعده عن الملاعب لمدة ستة أسابيع.

ويبدأ الوصل مشواره اليوم في مواجهة الشباب الذي جدد الثقة في مدربه البرازيلي ماركوس باكيتا ومواطنه إدغار برونو والأوزبكستاني عزيز بيك حيدروف واستعاد لاعبه التشيلي كارلوس فيلانوفا بعدما لعب الموسم الماضي في دوري بلاده معارا إلى نادي يونيفرسيداد، في حين تعاقد مع البرازيلي إديسلون ليحل مكان سياو المنتقل إلى الأهلي. ويجرب الجزيرة الذي كان نشيطا في سوق الانتقالات نجاح تعاقداته الجديدة عندما يستضيف الشعب.

جدد الجزيرة الثقة في المدرب الأسباني لويس ميا للسنة الثانية على التوالي، وأبرم صفقتين مهمتين بالتعاقد مع المغربي عبدالعزيز برادة والباراغوياني نيسلون فالديز ليشكلا مع البرازيلي ريكاردو أوليفيرا ثلاثيا مرعبا في خط الهجوم. وأبقى الشعب بدوره على الفرنسي ميشال لارنت وتعاقد مع الأسترالي بيلي سيلسكي والبرازيلي تياغو داسيلفا والسيراليوني جوليوس وباي.

وكان الوحدة الذي يحل ضيفا على دبي الأكثر تغييرا بتعاقده مع المدرب التشيكي كارل ياروليم والثنائي الأرجنتيني داميان دياز وسيبستيان تيغولي لاعب الشباب السعودي السابق والتشيلي ماركو استردا قادما من مونبلييه الفرنسي، في حين أبقى على لاعب الوسط الأسترالي دينو دجيلييك.

22