كأس السوبر الألمانية ترفع الضغوط عن كاهل بايرن

الثلاثاء 2017/08/08
باكورة التتويجات

دورتموند (ألمانيا) - أظهرت ردة الفعل المتعلقة بفوز بايرن ميونيخ على بوروسيا دورتموند في كأس السوبر الألمانية أن الضغوط كانت تتصاعد بشكل مستمر داخل معسكر الفريق البافاري.

فرغم الاحتفالات الصاخبة في غرفة خلع ملابس بايرن، إلا أنها تبدو غير متجانسة مع الفوز بهذا اللقب. وفاز بايرن على دورتموند 5-4 بركلات الجزاء الترجيحية عقب انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل 2-2 ليعود الفريق بالكأس، ولكنه لقب ليست له قيمة في السيرة الذاتية للنجوم الذين يزخر بهم الفريق.

ولكن بايرن وسط متابعة من جانب جماهير ميونيخ وألمانيا وربما العالم أجمع، كان يتطلع إلى الخروج من أزمة وشيكة بعد خسارته خمس مرات خلال ست مباريات ودية خاضها مؤخرا.

وقال توماس مولر “كان من المهم أن ننهي الخسائر التي تعرضنا لها مبكرا في مرحلة الإعداد، من الجيد تحقيق الفوز”. وقال حسن صالح حمدزيتش، مدير الكرة الجديد لبايرن، “الأولاد سجلوا ظهورهم الأول مع بايرن وقاموا بمهمة رائعة، أنا فخور بالفريق”.

يستهل بايرن حملة الدفاع عن لقب البوندسليغا بمواجهة باير ليفركوزن في 18 أغسطس الجاري. وقال ليفاندوفسكي “أنا واثق من أن كل الأمور ستسير بشكل مثالي في غضون أشهر قليلة، بالتأكيد سنصير بنفس القوة التي كنا عليها في النصف الأخير من العام الماضي”.

وخسر دورتموند من جانبه وصافة البوندسليغا في الموسم الماضي لصالح الوافد الجديد لايبزيغ، قبل أن يتوج الفريق بلقب الكأس. وأنهى دورتموند الموسم الماضي من البوندسليغا في المركز الثالث ولكن بفارق 28 نقطة عن بايرن، لتتم في النهاية الإطاحة بالمدرب توماس توشيل.

وتولى الهولندي بيتر بوش تدريب دورتموند لكنه أعرب عن إحباطه بسبب انعدام الروح القتالية للفريق في المباراة. وقال بوش “إذا كنت متقدما 2-1 قبل دقيقتين من النهاية فعليك أن تفوز بالمباراة لكننا لم نفعل، كنا في المقدمة في ثلاث مناسبات، من بينها ركلات الجزاء، لهذا نشعر بالإحباط”.

ولكن نادي بوروسيا دورتموند استخلص بعض الإيجابيات من مواجهة بايرن فقد جاء هدف بوليسيتش من عمل جماعي منظم ظهرت فيه روح الفريق بشكل جيد. ويبدأ دورتموند مشواره في الموسم الجديد من البوندسليغا بمواجهة فولفسبورغ، ثم يواجه هيرتا برلين وفرايبورغ وكولن في بداية شائكة للموسم الجديد.

حقق أرتور فيدال، لاعب بايرن ميونيخ، رقما مميزا بعد فوزه مع الفريق البافاري بلقب كأس السوبر الألمانية. وحصد فيدال 12 لقبا في مسيرته الكروية في 10 سنوات فقط بالقارة العجوز، ليصبح أكثر لاعبي التشيلي حصدا للبطولات مع أندية أوروبية، ويبتعد عن هداف منتخب بلاده التاريخي أليكسيس سانشيز.

وتحصل فيدال على بطولة الدوري الإيطالي 4 مرات (2012، 2013، 2014، و2015) والسوبر المحلي مرتين (2012 و2013) والكأس في 2015 مع يوفنتوس، ثم حصد الدوري الألماني مرتين (2016 و2017) والكأس مرة واحدة (2016)، بالإضافة إلى السوبر مرتين (2016 و2017).

بينما حصد النجم سانشيز 10 بطولات، 6 منها مع فريق برشلونة الإسباني وهي لقب الدوري (2013) الكأس (2012) السوبر المحلي (2011 و2012) بالإضافة إلى السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية (2011)، كما حصد كأس الاتحاد الإنكليزي مرتين (2015 و2017) والدرع الخيرية مرتين أيضا (2014 و2015).

ويأتي خلفهما مارسيلو سالاس الذي حقق 9 بطولات مع لاتسيو وروما ويوفنتوس في إيطاليا، وهو نفس عدد البطولات التي حصدها كلاوديو برافو مع برشلونة وريال سوسييداد، رغم أن أغلب ألقابه (8 بطولات) كانت في القلعة الكاتالونية.

وفاز ديفيد بيتزارو بتسع بطولات أيضا مع إنتر ميلان الإيطالي وروما ومانشستر سيتي ثم سباستيان روزنتيل الحاصل على 7 ألقاب في اسكتلندا وسويسرا.

23