كأس السوبر الألمانية.. فرصة بايرن لتصحيح المسار

الجمعة 2017/08/04
استعادة الابتسامة مسؤولية الجميع

برلين - ينطلق الموسم الكروي الألماني، السبت، بمباراة كأس السوبر المحلي، في الوقت الذي يبدو فيه بايرن ميونيخ، الذي سينافس بوروسيا دورتموند في هذا اللقاء، بصدد مواجهة أزمة، بعد الأداء الباهت الذي قدمه خلال مرحلة الإعداد للموسم الجديد، بشكل لا يبشر ببداية جيدة للفريق البافاري.

ومن إجمالي 6 مباريات خاضها بايرن أمام فرق أوروبية خلال فترة الإعداد للموسم الجديد، مني الفريق بخمس هزائم ولم يفز سوى مرة واحدة أمام تشيلسي الإنكليزي. وفي كأس أودي الودية، حل بايرن ميونيخ في المركز الأخير، بعد أن تعرض لهزيمتين دون أن يسجل هدفا واحدا، في حين اهتزت شباكه بخمسة أهداف.

وإلى جانب النتائج السيئة، تزايدت معاناة البافاري بموجة الإصابات التي طالت الفريق، حيث تعرض خوان بيرنات لإصابة في الكاحل، بينما أصيب الكولومبي جيمس رودريغيز ليبتعد عن الملاعب لمدة أربعة أسابيع.

وأشار النادي البافاري إلى أن رودريغيز لن يتعافى قبل مباراة كأس السوبر الألماني أمام بوروسيا دورتموند أو قبل المباراة الأولى في البوندسليغا، التي سيواجه فيها بايرن ميونيخ نظيره باير ليفركوزن.

البافاري فاقد لهيكله واتزانه، بينما تتزايد الضغوط على المدير الفني كارلو أنشيلوتي وسط شكوك حول وضعه في النادي

ولم يكشف نادي بايرن ميونيخ عن المدة التي يحتاجها اللاعب الكولومبي تحديدا حتى يتعافى من إصابته التي لحقت به الثلاثاء في العضلة الخلفية من الفخذ الأيمن خلال المباراة التي سقط فيها النادي الألماني بثلاثية نظيفة أمام ليفربول الإنكليزي في بطولة كأس أودي الودية. وأكد نادي بايرن ميونيخ أن رودريغيز سيغيب عن الملاعب خلال الأسابيع المقبلة، مما يعني غيابه إلى ما بعد المرحلة الأولى من البوندسليغا. ويغيب أيضا عن صفوف البايرن في مباراة كأس السوبر الألماني اللاعب الإسباني تياغو ألكانتارا بسبب معانته من إصابة في عضلات البطن.

في كأس أودي الودية، جاءت الهزيمة الأصعب أمام ليفربول الذي فاز بثلاثية بيضاء على البايرن، والتي كادت أن تزيد لأربعة لولا إلغاء هدف آخر للريدز، بينما كان وقع الهزيمة في مباراة نابولي الإيطالي (0-2) أقل حدة، نظرا لأن تشكيلة الفريق البافاري كانت قائمة على اللاعبين الشباب. وعن الهزيمة أمام ليفربول، أشارت وسائل الإعلام الألمانية إلى أن “رد الفعل الأسهل هو قول إنها كانت مجرد مباراة ودية”، مستطردة “لكن الأمر لم يكن كذلك، كانت قبل كل شيء مباراة تعكس كافة مشكلات الفريق هذا الصيف”.

ومن المثير للفضول هو أن بايرن استهل مرحلة الإعداد للموسم الجديد بأداء جيد في بطولة كأس تيليكوم التي فاز بها، حتى أن البعض تغنّى بالحالة الجيدة التي يتمتع بها الفريق بالنسبة لهذا التوقيت من العام. وكان توماس مولر هو نجم هذه البطولة المحلية، حيث بدا في طريقه نحو استعادة أفضل حالاته.

على الرغم من ذلك، تبدلت الأمور مع بداية جولة الفريق الآسيوية. وقد تعود هذه النتائج السيئة لغياب لاعبين مهمين عن الفريق، مثل جيروم بواتينغ والهولندي روبن والحارس مانويل نوير، الذين لم يعودوا للفريق بعد، فضلا عن أن اعتزال الإسباني تشابي ألونسو والقائد فيليب لام أفقد البايرن رجلين كان لهما دور القيادة في الملعب. وفي لحظة ما، سيحين أيضا موعد رحيل فرانك ريبيري وروبن، بعد تقدمهما في العمر.

وفي ظل هذا المشهد، يكتسب كأس السوبر الألماني هذا الموسم أهمية أكبر بالنسبة إلى بايرن مقارنة بالأعوام الماضية. ويبدو الفريق حاليا فاقدا لهيكله واتزانه، بينما تتزايد الضغوط على المدير الفني الإيطالي كارلو أنشيلوتي وسط شكوك حول وضعه في النادي البافاري.

23