كأس السوبر تفتتح الموسم الكروي السعودي

الجمعة 2013/08/16
فريق الفتح يسعى إلى إضافة تتويج جديد

الرياض-الاتحاد السعودي لكرة القدم يفتتح موسمه الرياضي الجديد ببطولة تنظم لأول مرة في تاريخه تحت مسمى "كأس السوبر السعودي"، والتي ستقام يوم السبت على ملعب مدينة الملك عبدالعزيز، وذلك بلقاء فريقي الفتح (بطل الدوري السعودي للمحترفين) والاتحاد (بطل مسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين للأندية الأبطال).

يفتتح الموسم الكروي السعودي يوم غد السبت ببطولة كأس السوبر السعودي، التي تقام لأول مرة ويلتقي خلالها فريق الفتح بطل الدوري السعودي مع نادي اتحاد جدة بطل كأس خادم الحرمين الشريفين في الموسم الماضي على ملعب مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية في مدينة مكة المكرمة.

وأبدى رئيس اتحاد الكرة السعودي أحمد عيد سعادته بإقامة "كأس السوبر" البطولة المستحدثة في مكة المكرمة، معربا عن رضاه على ما تحظى به مباراة بطولة السوبر الأولى التي ينظمها اتحاد كرة القدم من اهتمام جماهيري وإعلامي كبيرين، منوّها بالاهتمام والدعم الذي يجده الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم من الأمير نواف بن فيصل بن فهد الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية. وبهذه المناسبة، قال رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم أحمد بن عيد: "إن هذه المباراة ستقام على ملعب مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية في مكة المكرمة بموجب القرعة التي تمت للفريقين الفائزين، بحيث تقام المباراة على أرض الفائز بكأس خادم الحرمين الشريفين للأندية الأبطال، وتعتبر هذه البطولة تتويجا لهما على جهودهما خلال الموسم الماضي".

وأبدى رئيس اتحاد كرة القدم السعودي سعادته بإقامة "كأس السوبر" البطولة المستحدثة في مكة المكرمة، قائلا: "كانت نشأة الرياضة السعودية وبداياتها الأولى فيها، ومنها انطلقت إلى مدينة جدة ثم إلى بقية مدن السعودية"، مضيفا: "من حسن الطالع إقامة هذه المباراة في مكة المكرمة، حيث يأتي ذلك مع قيمتها التاريخية للاتحاد السعودي لكرة القدم الذي كانت بداية تأسيسه ومقره فيها عام 1374 هـ، حينما اتخذ الأمير عبدالله الفيصل قراره الثاني والأهم في تاريخ النشأة الرياضية وذلك بتأسيس الاتحاد السعودي لكرة القدم ذلك العام في مكة المكرمة، وفي العام الذي يليه التحق بالاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)".

وأوضح ابن عيد "أن قرار الأمير عبدالله الفيصل الأول كان بعد توليه رحمه الله لوزارة الداخلية عام 1372هـ ومقرها في مكة المكرمة، بتأسيس إدارة التربية البدنية والكشافة في الوزارة، ليتم الاعتراف بالرياضة رسميا، وتبدأ الانطلاقة الرياضية التاريخية نحو تنظيم المسابقات الثلاث، دوري كأس الملك وكأس ولي العهد وكأس الجهة الراعية للرياضة (وزارة الداخلية)، وهي البطولات الثلاث المستمرة حتى اليوم".

وأعرب رئيس الاتحاد السعودي في ختام تصريحه عن رضاه على ما تحظى به مباراة بطولة السوبر الأولى التي ينظمها اتحاد كرة القدم من اهتمام جماهيري وإعلامي كبيرين، منوّها بالاهتمام والدعم الذي يجده الاتحاد السعودي لكرة القدم من الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية الأمير نواف بن فيصل بن فهد.

22