كأس الكاف: الأهلي للابتعاد في الصدارة والنجم للانتصار الأول

السبت 2014/06/07
الأهلي المصري من أجل البقاء في السباق الأفريقي

نيقوسيا- يسعى فريق الأهلي المصري إلى دخول استراحة مسابقة كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم من دون أية هزيمة، عندما يحل ضيفا على سيوي سبور العاجي ضمن الجولة الثالثة من منافسات الدور ربع النهائي.

ويتصدر الأهلي المجموعة الثانية بفوز على نكانا الزامبي 2-0 وتعادل على أرض النجم الساحلي التونسي 1-1. وبعد خوض الجولة الثالثة، ستخلد الأندية الثمانية للراحة حتى نهاية يوليو المقبل. وسيطر الأهلي على البطولة القارية في الألفية الجديدة، فأحرز لقب دوري الأبطال 6 مرات وكأس السوبر الأفريقية 6 مرات، بالإضافة إلى سيطرته على الدوري المصري والمسابقات المحلية.

وسيخوض الأهلي مباراة ملعب “روبير شامبرو” من دون قائد الدفاع المعتزل وائل جمعة، الذي لعب دورا في إنجازات الأهلي السابقة، بالإضافة إلى تمثيل منتخب مصر في إنجازاته القارية، حيث أحرز لقب كأس الأمم في 2006 و2008 و2010.

وسيغيب عن تشكيلة المدرب المؤقت فتحي مبروك المدافع الأيسر سيد معوض بسبب الإصابة، والمهاجم محمد ناجي جدو، الذي أجرى مؤخرا عملية في الرباط الصليبي بألمانيا، وعبدالله السعيد الذي يعالج في ألمانيا، إضافة إلى تراجع فرص لحاق مدافع الفريق رامي ربيعة الذي يعاني من إجهاد في عضلات البطن، ويغيب مهاجم الفريق أحمد رؤوف لحصوله على الإنذار الثاني في مباراة النجم الساحلي ضمن الجولة الثانية.

وأكد مبروك أن مواجهة بطل ساحل العاج لن تكون سهلة خصوصا وأن فرصته كبيرة لتصدر المجموعة في حالة الفوز على الأهلي، ما يمنحهم دافعا قويا لأداء مباراة قوية، مشيرا إلى أن الغيابات التي يعاني منها الفريق تجعل اختياراته محدودة، خصوصا وأن الإكثار منها قد تؤثر سلبا على الأداء، وأن إصابة أي لاعب ستضع الجهاز الفني في مأزق كبير في هذه المباراة التي يسعى من خلالها إلى تحقيق نتيجة إيجابية على أمل الحفاظ على صدارة المجموعة الثانية.

ضمن المجموعة الأولى، يستقبل أسيك ميموزا (نقطتان من مباراتين) كوتون سبور (3 نقاط من مباراة)

وانتقل الأهلي للعب في كأس الاتحاد بعد خروجه أمام أهلي بنغازي الليبي في تصفيات دوري أبطال أفريقيا التي يحمل لقبها ثماني مرات (رقم قياسي). وفي المجموعة عينها، يستقبل النجم الساحلي التونسي حامل لقب 2006 ووصيف 2008 نكانا الزامبي الذي يفتقد مدافعيه الموقوفين بيلي موانزا ونويل فيري.

ولم ترحم القرعة الأهلي والنجم الساحلي ووضعتهما في مجموعة واحدة، علما وأنهما الممثلان الوحيدان لعرب القارة السمراء في الدور ربع النهائي، وهما يمنيان النفس بحجز بطاقتي المجموعة إلى دور الأربعة على أمل اللقاء في النهائي الحلم على غرار مواجهاتهما في نهائي مسابقة دوري أبطال أفريقيا عامي 2005، عندما توج الفريق القاهري باللقب (تعادلا سلبا ذهابا في سوسة وفاز الأهلي 3-0 في القاهرة إيابا) و2007 عندما ناله النجم الساحلي (0-0 ذهابا في سوسة و3-1 إيابا في القاهرة).

وفي المجموعة الأولى، يستقبل أسيك ميموزا العاجي (نقطتان من مباراتين) كوتون سبور الكاميروني (3 نقاط من مباراة) من دون حارس الأخير لويك فويدجو والمدافع سدريك دجوغوي الغائبين عن منتخب بلادهما في مونديال البرازيل. ويلتقي ريال باماكو المالي (نقطة من مباراتين) مع ليوباردز الكونغولي (نقطة من مباراة).

22