كأس المغرب: الدفاع الحسني الجديدي يتحدى الرجاء البيضاوي

الاثنين 2013/11/18
الرجاء والحسني في مباراة حاسمة

الرباط- يسدل الستار، اليوم الإثنين، على بطولة كأس المغرب لكرة القدم عندما يلعب الرجاء البيضاوي مع الدفاع الحسني الجديدي. ويسعى لاعبو الفريقين إلى التتويج بأول بطولة لهما هذا الموسم.

وتعتبر مباراة اليوم هي تكرار لسيناريو نهائي كأس المغرب لعام 1977 الذي جمع بين الفريقين وانتهى بفوز الرجاء بهدف دون رد، ومنذ ذلك الوقت لم يلعب الفريقان مع بعضهما البعض في بطولات الكأس.

ويسعى نادي الرجاء إلى التتويج باللقب للمرة الثامنة في تاريخه، والمرة الثانية على التوالي، بينما يحاول الدفاع الحسني الجديدي انتزاع اللقب للمرة الأولى في تاريخه. واستبعد محمد فاخر المدير الفني للرجاء مروان زمامة (لاعب خط الوسط) من قائمة اللاعبين الذين سيخوضون نهائي الكأس.

وقرر المدير الفني دعوة الظهير الأيمن رشيد السليماني للمشاركة في المباراة، بعدما تغيّب عن أجواء المباريات لفترة طويلة بسبب الإصابة. وحذّر فاخر لاعبيه من التهاون واستسهال الخصم والتقليل من شأنه بأي شكل من الأشكال، وطالبهم بدخول المباراة بقوة هجومية منذ البداية، قصد تسجيل هدف مبكر يربكون به حسابات المنافس.

في المقابل، أعلن الجزائري عبدالحق بن شيخة المدير الفني للدفاع الحسني الجديدي جاهزية فريقه للمباراة، وضرورة خوض المباراة من البداية، ومحاولة تحقيق اللقب للمرة الأولى في تاريخ النادي.

والفارق بين الناديين واضح في النتائج فبينما حصل الرجاء على لقب الكأس سبع مرات آخرها في العام الماضي حين هزم غريمه الجيش الملكي بركلات الترجيح، فإن الدفاع الجديدي لم يسبق له نيل هذا اللقب ولا حتى لقب دوري المحترفين الذي يحمل الرجاء لقبه أيضا.

وحتى طريق الفريقين إلى النهائي يوحي بالاختلاف، إذ حقق الرجاء الفوز في جميع مبارياته السابقة في الوقت الأصلي، مسجلا تسعة أهداف بينها خمسة للمهاجم محسن متولي متصدر قائمة الهدافين مقابل هدف وحيد سكن شباك الفريق في مباراته ضد اتحاد تمارة في دور الثماني حين انتصر 4-1. أما الدفاع الجديدي فله من الأهداف سبعة مقابل أربعة أهداف في مرماه، كما جاء إثنان من انتصاراته في الأدوار السابقة بركلات الترجيح على الوداد البيضاوي ورجاء بني ملال.

وسيحصل الفريق الفائز باللقب على مليونين ونصف المليون درهم (نحو 300 ألف دولار) مقابل مليون ونصف المليون درهم للوصيف، بينما تقول تقارير صحفية إن الدفاع الجديدي أغرى مدربه الجزائري عبدالحق بن شيخة بمليون درهم إن منحه اللقب الأول.

ويقول المدافع أحمد شاغو إن فريقه الدفاع الجديدي يعرف مدى صعوبة المواجهة أمام بطل ثنائية الموسم الماضي، لكنه يدرك أن فريقه سيخوض "مباراة الموسم". وأضاف شاغو "إنها مباراة الموسم بالنسبة للفريق الجديدي. سيكون أمرا رائعا لو توّجنا بهذا اللقب الذي انتظرناه طويلا. فريقنا مستعد لمواجهة الرجاء على جميع المستويات".

وستقام المباراة المرتقبة في ملعب مركب الأمير مولاي عبدالله بالرباط وهو ملعب يصفه محمد فاخر مدرب الرجاء بأن أرضيته غير صالحة لنهائي الكأس. وقال فاخر إنه غير مرتاح لخوض نهائي كأس العرش على أرضية مركب الأمير مولاي عبدالله بالرباط لأنها "غير صالحة لإجراء مواجهة من هذا الحجم".

22