كأس تونس يجمع الصفاقسي والساحلي في لقاء ثأري

الأحد 2015/08/16
الصفاقسي يسعى لإنقاذ موسمه من بوابة دور الثمانية لكأس تونس

صفاقس (تونس) - تتجه أنظار عشاق الكرة في تونس اليوم الأحد إلى ملعب الطيب المهيري بصفاقس، الذي سيحتضن قمة دور الثمانية لبطولة كأس تونس لكرة القدم لموسم 2014/ 2015 والذي سيجمع بين النادي الصفاقسي والنجم الساحلي.

المباراة ينتظر منها الكثير خصوصا وأن الرهان سيكون كبيرا بين الفريقين، حيث يرغب كلاهما بإنقاذ موسمه على الصعيد المحلي.

ففريق عاصمة الجنوب يأمل اليوم صحبة مدربه البرتغالي باولو دوارتي أن يعوض خروجه من المسابقة الأفريقية، وفقدانه لكل حظوظه في التأهل إلى الدور قبل النهائي لكأس الاتحاد الأفريقي، وإنقاذ ما يمكن إنقاذه وسط الانتقادات الكبيرة الموجهة لإدارة النادي.

وفي المقابل فإن النجم الساحلي والذي قدم مباراة كبيرة أمام الأهلي المصري وحقق على حسابه فوزا دعّم به حظوظه لمواصلة المغامرة الأفريقية، سيحرص على إزاحة الصفاقسي من طريقه لدخول المربع الذهبي لبطولة كأس تونس ولمواصلة الدفاع عن لقبه، خصوصا بعد أن كان أزاح من طريقه بطل الدوري النادي الأفريقي.

وكان الفريقان قد أدركا الدور النهائي للمسابقة في موسم 2013/2014، وكانت الغلبة آنذاك للنجم الساحلي بفضل هدف مهاجمه الجزائري بغداد بونجاح، وهو ما يعني أن المباراة تخفي في طياتها طابعا ثأريا.

وينتظر أن تكون المباراة مفتوحة على كل الواجهات والتكهن بنتيجتها صعب، خصوصا وأنها ستتضمن حوارا تكتيكيا بين مدربي الفريقين باولو دوارتي وفوزي البنزرتي الذي يخفي في جرابه الكثير من الخبث الفني.

23