كأس سوريا: نهائي مثير بين الوحدة والجيش

الثلاثاء 2013/09/10
الوحدة والجيش بين نيران الحرب ونيران النهائي

دمشق- يعيش ملعب تشرين وسط العاصمة السورية اليوم الثلاثاء على وقع نهائي كأس سوريا الثانية والأربعين لكرة القدم بين الوحدة الدمشقي (حامل اللقب) وجاره الجيش الذي توج قبل أيام ببطولة الدوري المحلي.

وهذه هي المرة الأولى التي يتواجه فيها الفريقان في نهائي الكأس مما يضفي المزيد من الاستثناءات على هذا النهائي الذي يقام وسط نيران الأحداث المؤلمة التي تشهدها البلاد منذ نحو عامين ونصف العام.

كما أن الملعب ذاته شهد قبل نحو خمسة أشهر مقتل وإصابة عدد من اللاعبين نتيجة قذائف الهاون التي سقطت في الملعب ومحيطه مما رفع من عدد الرياضيين السوريين القتلى والجرحى الذين ذهبوا ضحية الصراع الدائر في البلاد.

كما أن هذه الأحداث ضربت الكرة السورية وساهمت في تفريغ الفرق من أبرز نجومها الذين وجدوا في الاحتراف الخارجي ملاذا آمنا من نواح عدة، حتى أن عدد المغادرين من اللاعبين ضرب رقما قياسيا في تاريخ اللعبة محليا وناهز الرقم مئة.

22