كأس لبنان هاجس النجمة أمام طرابلس

الثلاثاء 2015/05/19
فريق النجمة يتوق إلى الكأس السادسة

بيروت – يسدل الستار عن الموسم الكروي اللبناني بإجراء نهائي مسابقة كأس لبنان لكرة القدم بين النجمة المتوثب للقب أول منذ 1998 وطرابلس الرياضي الساعي لأول تتويج رسمي في تاريخه اليوم الثلاثاء على ملعب صيدا البلدي. ويطمح النجمة إلى إحراز اللقب السادس في تاريخه بعد 1971 و1987 و1989 و1997 و1998 ونسيان فقدان لقب بطل الدوري، فيما سيحاول طرابلس تتويج أفضل مواسمه منذ صعوده إلى الدرجة الأولى بلقب يستحقه.

ويضع النجمة عنوان “إنقاذ الموسم” لهذه المباراة، فهو يود من ناحية أولى مصالحة جماهيره بعد فشله في الحفاظ على فقدان لقب الدوري الذي ذهب للعهد، وكسر عقدة نهائي الكأس الذي استعصى عليه منذ 18 عاما، حيث خسر أكثر من مباراة نهائية آخرها قبل موسمين أمام الأنصار بطريقة دراماتيكية بعد أن تقدم بهدف حتى الدقيقة الأخيرة حين أدرك الأنصار التعادل وحسم اللقاء في الوقت الإضافي.
ويعول مدرب النجمة الألماني ثيو بوكير على تشكيلته الجيدة بوجود ماهر صبرا وشادي سكاف وكلاوديو معلوف ومحمود سبليني إضافة إلى المدافع التونسي حمدي مبروك والظهير محمد حمود والقائد عباس عطوي والسنغالي سي الشيخ وخالد تكه جي والمهاجم النيجيري ندبويسي غودوين ايزي، فيما يغيب حسن العنان بداعي الإصابة.
وانخرط النجمة في معسكر محلي تحضيرا للقاء بنية واضحة للإدارة هي إحراز اللقب وضمان المشاركة في كأس الاتحاد الآسيوي في الموسم القادم. وكان النجمة قد وصل إلى قبل النهائي بسهولة على حساب الاجتماعي طرابلس 3-1 في ثمن النهائي، ثم الأهلي صيدا 1-0 وكلاهما من الدرجة الثانية، وتغلب في نصف النهائي على شباب الساحل 3-1.
ويمني أحباء طرابلس النفوس بإحراز فريقهم اللقب الأول للمدينة في كأس لبنان وإبقاء البطولة في منطقة الشمال بعدما أحرزها السلام زغرتا في الموسم الماضي على حساب طرابلس بالتحديد. ويعد طرابلس فريقا مكافحا يبحث عن أول ألقابه الرسمية بعدما استحق لقب “الحصان الأسود” في أفضل مواسمه على الإطلاق بقيادة مدربه الفلسطيني إسماعيل قرطام وهدافه الغاني مايكل كافوي هيلغبي ومواطنيه ايمانويل أوفوري تييهو ونكروماه دوغلاس.
ويضم طرابلس تشكيلة شابة مع القائد المدافع الدولي عبدالله طالب ولاعب الوسط النشيط أحمد المغربي الذي سيكون بمواجهة فريقه السابق، فيما يغيب شقيقه المهاجم أكرم المغربي الذي لم يلعب هذا الموسم ضد فريقه السابق بداعي الإيقاف. وفي طريقه إلى المربع الذهبي أزاح طرابلس كل من التضامن صور في ثمن النهائي، والشباب الغازية في ربع النهائي بنتيجة واحدة 1-0 ثم الأنصار 3-1 في نصف النهائي.
22