كاباييرو: لقد كان أسبوعا حماسيا لمانشستر سيتي

الثلاثاء 2016/03/01
كاباييرو يقود فريقه إلى التتويج

لندن - أعرب الأوروغواياني ويلي كاباييرو حارس مرمى فريق مانشستر سيتي عن سعادته البالغة بتتويج فريقه بلقب كأس رابطة المحترفين الإنكليزية لكرة القدم (كأس كابيتال ون) للمرة الرابعة في تاريخه عقب فوزه 3-1 على ليفربول بركلات الترجيح في المباراة النهائية للمسابقة.

ولعب كاباييرو، الذي فضل التشيلي مانويل بيليغريني مدرب مانشستر سيتي الدفع به على حساب الحارس الأساسي جو هارت، دورا كبيرا في تتويج الفريق السماوي باللقب، بعدما تصدى لثلاث ركلات ترجيح. وقال كاباييرو عقب المباراة “إنه فوز رائع. لقد كان أسبوعا حماسيا وانتصارا ضخما لجميع اللاعبين”.

من جانبه، قال فينسنت كومباني قائد سيتي “إنها ليست الوسيلة الأفضل للفوز، في الواقع إنها الطريقة الأكثر إجحافا”. واستدرك كومباني قائلا “ولكنه انتصار عظيم للنادي وأنا سعيد للغاية بتحقيقه”.

وتوج مانشستر سيتي بلقبه الأول هذا الموسم، في ظل سعيه لتحقيق حلمه بالتتويج بالثلاثية (كأس الرابطة والدوري الإنكليزي ودوري الأبطال). وسبق لمانشستر الفوز بلقب كأس الرابطة في أعوام 1970 و1976 و2014 وأخيرا الأحد، بينما يتربع ليفربول على قمة أكثر الأندية تتويجا باللقب بإجمالي 8 ألقاب. وبالنظرة للغة الأرقام، فإن “ليفربول” لعب النهائي الثاني عشر في كأس الرابطة، وهو رقم قياسي، في الوقت الذي تأهل فيه “مانشستر سيتي” للنهائي، للمرة الرابعة في تاريخه.

كما تم التتويج باللقب، في آخر مواسم التشيلي إيمانويل بيلغريني، المدير الفني لمانشستر سيتي مع الفريق الكروي، حيث سيتولى الأسباني غوسيب غوارديولا تدريب الفريق في الموسم المقبل في الوقت الذي يتمكن فيه الألماني يورغن كلوب من التتويج بأول ألقابه مع ليفربول، منذ توليه مسؤولية تدريب الفريق مطلع الموسم الجاري.

ويحتل سيتي المركز الرابع في ترتيب الدوري الإنكليزي حاليا، بفارق تسع نقاط خلف الصدارة التي يحتلها ليستر سيتي، علما بأن لديه مباراة مؤجلة. كما بات سيتي قريبا للغاية من التأهل لدور الثمانية لدوري الأبطال للمرة الأولى في تاريخه بعدما فاز 3 -1 على مضيفه دينامو كييف الأوكراني في ذهاب دور الـ16 للبطولة، الأربعاء الماضي.

23