كاباييرو مرشح لجائزة أفضل حارس في الليغا للموسم الماضي

الثلاثاء 2014/10/14
كاباييرو يطمح للفوز بالألقاب مع السيتي

مدريد - أعلنت رابطة أندية الدوري الأسباني أمس الإثنين عن أسماء المرشحين الثلاثة لنيل جائزة أفضل حارس مرمى في الليغا لموسم 2013-2014، وسيعلن عن إسم الفائز في حفل سيقام يوم 27 أكتوبر المقبل.

ويعتبر كل من حارس مرمى ملقة السابق ويلي كاباييرو وحارس مرمى ليفانتي السابق كيلور نافاس وحارس مرمى أتلتيكو مدريد السابق ثيبو كورتوا المرشحين الثلاثة لنيل الجائزة.

ويتواجد حارس مرمى مانشستر سيتي الحالي ويلي كاباييرو بين المرشحين الثلاثة للعام الثاني على التوالي، الحارس الأرجنتيني استقبل الموسم الماضي 46 هدفا ولكن كانت له تصديات رائعة في مباريات مع فريق ملقة.

وكان كاباييرو المنتقل من ملقة للسيتي في هذا الصيف، قد خاض أولى مبارياته هذا الموسم مع السيتي ضد هال سيتي، وقدم مباراة جيدة للغاية رغم دخول هدفين لمرماه. وقال كاباييرو: ” مشاركة أولى رائعة لي في الدوري الإنكليزي الممتاز، وفوز كبير بأربعة أهداف مقابل هدفين".

ويذكر أن مان سيتي يتواجد في المرتبة الثالثة برصيد 11 نقطة ( ثلاثة انتصارات وتعادلين وخسارة وحيدة ) خلف المتصدر تشيلسي بفارق خمس نقاط.

وأكد الحارس الأرجنتيني على سعادته الكبيرة بالتواجد ضمن صفوف الفريق الإنكليزي، مشيرا إلى أنه يرغب في أن يصبح الحارس الأول للسيتي خلال الفترة المقبلة.

وقال كاباييرو: “نعم أنا سعيد بالانضمام إلى السيتي فهو ناد كبير وعملاق للغاية، لذلك أصبحت قريبا من الفوز بالألقاب والبطولات خلال الأعوام المقبلة".

وأضاف “أتمنى أن أصبح الحارس الأول في صفوف الفريق، على الرغم من وجود حارس متميز مثل جو هارت، إلا أنني أرغب في أن أصبح الرجل الأول في اختيارات المدير الفني مانويل بليغريني.

ومن حيث المبدأ فإن ثيبو كورتوا حارس مرمى تشيلسي الحالي هو المرشح الأبرز لنيل الجائزة، الدولي البلجيكي قاد أتلتيكو مديد لتحقيق لقب الليغا وكان حارس المرمى الذي تلقى عددا أقل من الأهداف في الدوري مع 26 هدف فقط.

من حيث المبدأ فإن ثيبو كورتوا حارس مرمى تشيلسي الإنكليزي الحالي هو المرشح الأبرز لنيل الجائزة

ومن جانبه فإن كيلور نافاس حارس مرمى ريال مدريد قدم موسما رائعا مع ليفانتي وكان أحد اكتشافات الموسم، الكوستاريكي كان الحارس الذي تمكن من صد أكبر عدد من الكرات في الليغا الموسم الماضي (163) وقاد ليفانتي للمركز العاشر في الدوري.

ومن ناحية أخرى لا يمر حارس مرمى المنتخب الأسباني وريال مدريد إيكر كاسياس بأفضل لحظاته في مسيرته خلال الأشهر الأخيرة، قائد “لا روخا” ارتكب خطأ فادحا في المباراة أمام سلوفاكيا يوم الخميس الماضي والتي كلفت منتخب بلاده ضياع ثلاث نقاط ثمينة في التصفيات المؤهلة لليورو 2016.

وذكر أن إيكر كاسياس أخبر مقربيه بعد الهزيمة أمام سلوفاكيا وبصوت عال عن نيتة في الاستسلام وترك المنتخب الأسباني بعد الانتقادات اللاذعة التي تلقاها. ولا يمر كاسياس بفترة طيبة حيث أنه يتلقى انتقادات سواء مع المنتخب الأسباني أو ناديه ريال مدريد، وهناك العديد من الأصوات التي تطالب بأن تمنح الفرصة لدافيد دي خيا المتألق هذا الموسم مع مانشستر يونايتد.

وقد اعتمد فيسينتي ديل بوسكي على دي خيا في المباراة أمام لوكسمبورغ والتي حقق فيها المتنخب الأسباني الفوز بنتيجة 0-4، مدرب “لا روخا” لم يؤكد من سيكون الحارس الأساسي في المباريات المقبلة ولم يستبعد الاعتماد على مبدأ التناوب.

23