كابوس عودة طالبان إلى حكم أفغانستان يثير قلق باكستان

الجمعة 2015/10/02
خسارة قندوز شكلت انتكاسة لحكومة كابول

إسلام آباد - أثارت محاولة طالبان السيطرة على مدنية قندوز الأفغانية حالة من القلق لدى باكستان التي أطلقت حملة عسكرية كبرى منذ أكثر من عام للقضاء على مسلحيها في المناطق القبلية الحدودية الشمالية الغربية.

وعلى عكس الأفكار الشائعة، يعتقد البعض من المراقبين أن باكستان لا تسعى إلى إعادة إرساء حكم طالبان في أفغانستان، بل يشكل احتمال أن تسيطر الحركة على البلد الذي تمزّقه الحرب غداة انسحاب القوات الأجنبية، وهو أسوأ كابوس بالنسبة إلى المؤسسة الأمنية الباكستانية.

واستعادت كابول السيطرة على مدينة قندوز الاستراتيجية الشمالية الخميس إثر اشتباكات عنيفة مع مقاتلي الحركة بعد ثلاثة أيام من فقدانها العاصمة الإقليمية في هزيمة فادحة لكابول وحلفائها الأميركيين.

لكن القتال استمر لساعات أخرى في أجزاء متفرقة من المدينة التي شكل الاستيلاء عليها لفترة وجيزة نصرا كبيرا للحركة الرافضة للسلام مع كابول حتى خروج “الاحتلال” الأجنبي.


وبحسب بيان صادر عن وزارة الدفاع الأفغانية أن 150 من مقاتلي طالبان قتلوا وأصيب 90 في الهجوم المضاد.

ويتعلق أكبر مصدر قلق لإسلام آباد من أن سيطرة طالبان على الدولة المجاورة ربما يمنح زخما كبيرا لشق الحركة الباكستاني لإرساء حكم رجعي وبسبب هذا الوضع سيصعب على الجيش الباكستاني أن يقاتل حركة طالبان المحلية.

ويقاتل آلاف الجنود الباكستانيين، المتشددين للسيطرة على المناطق الحدودية الخارجة على القانون في المناطق الشمالية الغربية، وعلى الرغم من تحقيق بعض النجاحات، لم تفرض القوات الحكومية سيطرتها على تلك الأراضي التي توفر أيضا مخابئ للمتمردين الأفغان.

وتطغى قبائل البشتون على طالبان الأفغانية والباكستانية وتربطهما علاقات أيديولوجية وتنظيمية وثيقة، وعلى الرغم من اختلاف التكتيك بينهما، تجمع الحركتان على هدف إرساء نسخة متشددة من الإسلام رغم الخلاف على زعيمها الجديد الملا أختر منصور.

وفي السنوات الأخيرة، ارتفع عدد عناصر حركة التمرد في باكستان وزاد تطورها، فقد أنشأت بعض الجماعات الباكستانية المتشددة الأخرى شبكة متداخلة تضم متمردين من البشتون في المناطق القبلية.

واللافت، وفق الخبراء، أن أكثر ما يثير القلق هو ارتباط هذه الجماعات بالقاعدة الذي لا يزال مترسخا في المناطق القبلية الباكستانية رغم الانتكاسات التي يواجهها.

5