كابول تستدرج طالبان لطاولة المفاوضات

حركة طالبان تؤكد أن وفدها في قطر وبأنها مستعدة للتفاوض مع أحزاب سياسية خارج الحكم.
الجمعة 2019/04/12
طالبان ترفض الحوار مع الحكومة

كابول - أعلنت الرئاسة الأفغانية تشكيل مجلس السلام والمصالحة، المكلف بإجراء مفاوضات السلام مع حركة طالبان، فيما لم تبد الحركة المتشددة أي تجاوب مقتصرة على التلميح بأنها مستعدة للتفاوض مع أحزاب سياسية خارج الحكم.

وذكر بيان صادر عن الرئاسة الأفغانية، الخميس، أن المجلس مكون من سياسيين وزعماء أحزاب في البلاد، حيث يضم المجلس في عضويته الرئيس السابق حامد كرزاي.

وأصدر مجلس السلام والمصالحة بيانا قال فيه إن وفده سوف يجري مباحثات مع ممثلي حركة طالبان في قطر ما بين 19 و21 أبريل، مشيرا إلى أن المباحثات سوف تتناول “الخطوط الحمراء” بالنسبة للحكومة الأفغانية.وأوضح أن الخطوط الحمراء تتضمن حماية نظام جمهورية أفغانستان الإسلامية وإجراء انتخابات والدستور الحالي وحقوق المرأة وحماية حرية الصحافة.

وأعلنت حركة طالبان أن وفدها في قطر لن يجري مباحثات مع ممثلين للحكومة، وإنما مع ساسة أفغان على حدة، حيث تتفاوض الحركة حاليا مع الولايات المتحدة، بهدف إيجاد حل للنزاع الذي تشهده البلاد.

وتستعد طالبان والولايات المتحدة لاستئناف المحادثات في أبريل الجاري في العاصمة القطرية الدوحة، فيما ترفض طالبان الحوار مع الحكومة.

وتصر طالبان على خروج القوات الأميركية من أفغانستان، شرطا أساسيا للتوصل إلى سلام مع الحكومة الأفغانية.

وتعكس ليونة حركة طالبان وإشادة الولايات المتحدة بتقدم مفاوضات السلام ملامح صفقة مع تأجيل التنفيذ بين الطرفين، تعيد الحركة المتشددة بمقتضاها إلى سدة الحكم أو المشاركة فيه على الاقل، على ألا تسمح للمتمردين باستغلال الأراضي الأفغانية لمهاجمة المصالح الأجنبية.

ويفند التوجس المستمر للحكومة المركزية في كابول من مفاوضات تدفع بها إلى الهامش، تصريحات واشنطن المستمرة بأنها لن تستثني حلفاءها من عملية السلام وأنهم سيكونون جزءا منها وهو ما لا تؤكده تطورات المفاوضات “المثمرة” وزخمها المتصاعد.

5