كابول: هجوم بسيارة ملغومة يستهدف قافلة قوات أجنبية

الثلاثاء 2015/07/07
حركة طالبان تستهدف قوات الحلف الأطلسي في كابول

كابول - قال المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية صديق صديقي إن انتحاريا هاجم بسيارة ملغومة قافلة لقوات أجنبية في العاصمة الأفغانية كابول الثلاثاء ولم يتضح ما إذا كان هناك ضحايا.

وهذا هو ثاني هجوم خلال أسبوع يستهدف القوات الأجنبية المتبقية في العاصمة المحصنة. وانسحبت معظم قوات حلف شمال الأطلسي بنهاية العام الماضي.

وقال صديقي في تصريحات صحفية "يمكنني أن أؤكد استهداف هجوم انتحاري بسيارة ملغومة قوات أجنبية ولكن ليس لدينا بعد تفاصيل عن الخسائر في الأرواح" مضيفا أن الهجوم وقع في منطقة شاه شهيد في شرق كابول.

وكان انتحاري من حركة طالبان استهدف الأسبوع الماضي قافلة لقوات تابعة لحلف شمال الأطلسي في كابول مما أسفر عن مقتل مدني وإصابة ما يصل إلى 12 شخصا. وأصيب اثنان أيضا من قوات التحالف بإصابات طفيفة في هجوم الأسبوع الماضي.

وتدهورت الأوضاع الأمنية في أنحاء البلاد مع تصعيد مقاتلي طالبان هجماتهم بعد انسحاب معظم القوات الأجنبية القتالية من أفغانستان بنهاية عام 2014 .

وما زال هناك نحو 9800 جندي أميركي في أفغانستان مقارنة مع نحو مئة ألف في عام 2011. وتدرب معظم القوات المتبقية القوات الأفغانية ولكن فريقا من بضعة آلاف ما زال ينخرط في أعمال قتالية.

وقال السناتور الأميركي جون مكين الذي زار كابول يوم السبت للصحفيين إن هجمات طالبان زادت وإن القوات الأميركية يجب أن تبقى لفترة أطول من المقرر للحيلولة دون تحقيق المتشددين مكاسب.

وأضاف مكين "الانسحاب وفقا لجدول زمني - سيكون مأساة في رأيي ونافذة لطالبان لتحقيق مكاسب وتحقيق نجاح هنا في أفغانستان".

وبموجب الخطة الحالية ستخفض الولايات المتحدة وجودها إلى مستوى سفارة في نهاية عام 2016 .

1